توقيع العقد مع الجامعة

مليون ريال لكرسي الاستاذية بجامعة الملك فهد للبترول

توقيع العقد مع الجامعة

الثلاثاء ٢٠ / ٠٥ / ٢٠٠٣
وقعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ظهر امس عقد كرسي الاستاذية بقسم تخطيط المدن والاقاليم في كلية تصاميم البيئة مع مجموعة ابن سعيدان للعقارات تحت مسمى (كرسي عبدالله وحمد وابراهيم بن سعيدان لتطوير المسكن الميسر في المملكة العربية السعودية). واكد الدكتور فهد عبدالعزيز السعيد عميد كلية تصاميم البيئة ان جامعة الملك فهد للبترول والمعادن دأبت على تلمس حاجات المجتمع استشعارا منها بأهمية فتح قنوات الاتصال مع القطاع الخاص في المجالات البحثية ذات العلاقة بخطط التنمية وفي مقدمة ذلك التنمية العمرانية والاسكان، ولقد تشكلت فكرة مساهمة كلية تصاميم البيئة في هذا الجانب منذ اكثر من سنة وتبلورت اكثر عند وضع تصور يقترح آلية مناسبة لتخطيط وتصميم وتشييد المسكن الميسر للعائلة السعودية في جميع مناطق المملكة وتحديد الاستراتيجيات الفعالة لسياسات الاسكان وطرق التمويل وادارتها وتبع ذلك استجابة مجموعة آل سعيدان الكريمة لهذه الفكرة من خلال قبولهم دعم الكرسي بمبلغ مليون ريال لمدة ثلاث سنوات. وجاء قرار مجلس الجامعة في جلسته رقم 3 للعام الدراسي 1423/1424هـ بتاريخ 18/11/1423هـ بانشاء كرسي استاذية يهتم بتطوير المسكن الميسر في المملكة العربية السعودية تتويجا لهذه الفكرة. واما الاهداف الرئيسة من انشاء كرسي الاستاذية في مجال تطوير المسكن الميسر فهي: ـ تعزيز دور الجامعة في مجال البحث العلمي. ـ اجراء دراسات وبحوث في مجال المسكن الميسر، مع التركيز على هذا المجال في المملكة العربية السعودية. ـ تطوير المنهج الاكاديمي للجامعة والمساعدة في تصميم واعداد برامج ومناهج دراسية في مجال المسكن الميسر. ـ المساهمة في تدريس وتقديم المحاضرات لطلبة الجامعة في المجالات المتعلقة بالمسكن الميسر. ـ تنظيم حلقات دراسية وندوات بشكل دوري في مجال المسكن الميسرـ بالتسنيق مع آل سعيدان. ـ الاشراف على بحوث طلاب الدراسات العليا في مجال المسكن الميسر. ـ المساهمة في انشاء مركز بحوث متميز في مجال المسكن الميسر. ـ الاسهام في تقديم الاستشارات للمؤسسات الخاصة والعامة المهتمة بمجال المسكن الميسر. ومن جهة اخرى اوضح المهندس بدر ابراهيم بن سعيدان ـ نائب رئيس مجلس ادارة شركة ال سعيدان العقارية ان تبني مجموعة ابن سعيدان العقارية لكرسي الاستاذية الذي يهتم بتطوير المسكن الميسر في المملكة العربية السعودية يأتي استجابة لدعوة صاحب السمو الملكي الامير عبدالله ابن عبدالعزيز آل سعود ـ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني للقطاع الخاص بضرورة المشاركة في دعم جهود الدولة الرامية الى توفير العيش الكريم للمواطن والمقيم على حد سواء مشيرا الى ان هذا كرسي عبدالله وحمد وابراهيم ابناء محمد بن سعيدان يهدف الى تطوير المنهج الاكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمساعدة في تصميم واعداد برامج ومناهج دراسية في مجال المسكن الميسر وكذلك المساهمة في تدريس وتقديم المحاضرات لطلبة الجامعة في المجالات المتعلقة بالمسكن الميسر واضاف ابن سعيدان الى ان كرسي ال سعيدان يهدف كذلك الى تنظيم الحلقات الدراسية والندوات بشكل دوري والاشراف على بحوث طلاب الدراسات العليا في مجال المسكن الميسر. وشدد المهندس بدر على ان دعم المجموعة يأتي استشعارا منها بضرورة ايجاد آلية علمية تعتمد على الدراسة والبحث القائم على الاحصائيات الدقيقة والتي تشير الى تزايد الطلب على المساكن خلال العشرين سنة القادمة بمعدل الضعفين بما يتناسب والتزايد السكاني الذي وصل الى 8% في بعض مدن المملكة الكبرى كأعلى نسبة نمو في العالم. واضاف ان كرسي ال سعيدان المقدم من مجموعة ال سعيدان للعقارات لتطوير المسكن الميسر في المملكة العربية السعودية ويستمر لمدة ثلاث سنوات بدأ من توقيع العقد مع الجامعة. ورفع المهندس ابن سعيدان شكره وتقديره للمسئولين والقائمين على كرسي آل سعيدان للمسكن الميسر في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن داعيا الله ان ينفع به ويحقق الهدف الذي انشئ من اجله.
المزيد من المقالات
x