عاجل

مبتكرة تخترع جهازا لمنع الغرق في مسابح المنازل

مبتكرة تخترع جهازا لمنع الغرق في مسابح المنازل

الاثنين ٢٨ / ٠٦ / ٢٠١٠
ابتكرت خريجة جامعة الملك سعود وفنية المختبر بقسم الفيزياء سلطانة البابطين اختراعا يمنع غرق الاطفال فى مسابح المنازل ، وحصلت الخريجة باختراعها " الحارس والمنقذ الذكي في المسابح "على الميدالية الفضية من المنظمة الدولية البولندية والميدالية البرونزية من معرض ابتكار 2010 م . وتروي سلطانة بنت عبدالله البابطين قصة اختراعها فتقول :" أثناء اجتماع عائلي لدى إحدى قريباتي ظل الجميع في حالة استنفار خوفا من سقوط الأطفال في المسبح الذي كان في فناء منزلها دون سياج فتبادرت إلى ذهني فكرة اختراع حارس ومنقذ للمسابح وكانت البداية : " ابتكرت الجهاز وهو باختصار حارس ومنقذ في المسابح ومكون من نظامين مرتبطين مع بعضهما البعض " نظام أمن ونظام إنقاذ " ويعملان سوياً ليكونان حارساً ومنقذاً ذكياً وتضيف أن النظام يتعامل مع المسبح على حالتين : عند خلو المسبح وعند استخدامه ، فعند خلوه يتم تفعيل نظام الأمن الخارجي فقط وهو كالمراقب أو الحارس الفطن ، بحيث يطلق صافرة إنذار بمجرد مرور طفل أو أي شخص ، إضافة لتفعيل أداة الإنقاذ التي تكون مستقرة أسفل المسبح ، وتخرج جميع ما بداخل المسبح إلى السطح بمجرد تفعيلها وبذلك تنقذ الساقط أو الغريق.أما عند استخدام المسبح فإن المستخدم يعطل نظام الأمن الخارجي فيتم تفعيله نظام الأمن الداخلي مباشرة ، وهي حساسات داخل المسبح تستشعر وجود الأشخاص ومرتبطة بالحساسات الخارجية عبر لوحة النظام، فعند مغادرة المستخدم للمسبح يستشعر الحساس الداخلي خلو المسبح فيفعل مباشرة العد الزمني ، وبعد مرور 30 ثانية من خلو المسبح يبدأ إطلاق صافرة تنبيه لتنبه المستخدم أنه سيتم تفعيّل الأمن الخارجي أي انه سيتم اغلاق المسبح .