قاد المهاجم عبدالله الجمعان فريقه الهلال لفوز مثير في ختام الجولة الأخيرة لمسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين عندما كسب الاتحاد بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض جاءت الأهداف عن طريق عبدالله الجمعان (17) (61) للهلال والحسن اليامي (56) للاتحاد.
شهدت المباراة تألق الحارس الهلالي الكبير محمد الدعيع الذي ذاد عن مرماه ببسالة وتصدى لعدة محاولات اتحادية أبرزها ضربة الجزاء في الوقت بدل الضائع.
هذه النتيجة لم تكن كافية لبلوغ الهلال للمربع الذهبي بعد فوز النصر على الرائد في بريدة مكتفيا بالمركز الخامس (41) نقطة هي المحصلة النهائية للفريق الهلالي في دوري هذا الموسم.
المباراة
بدأ الهلال بتشكيلة مكونة من محمد الدعيع في حراسة المرمى وعبدالله الشريدة واحمد خليل وبندر المطيري وخالد عزيز في خط الدفاع وأمامهما فهد المفرج الذي استعان به اديموس في الوسط لسد النقص بجانب عمر الغامدي وعلى يمينهما اندريه .. ويسارهما فيصل الصالح وأمامهما مباشرة سامي الجابر وعبدالله الجمعان وحيدا في خط المقدمة.
ولعب الاتحاد بمبروك زايد في حراسة المرمى وحسين مبروك وحمد المنتشري واسامة المولد وطارق المولد وحمد العيسى واحمد طريش في خط الدفاع وأمامهما خميس العويران وماريليو ومناف ابو شقير في الوسط وفي خط المقدمة الحسن اليامي وكمارا.
ووضح جليا منذ البداية تحفظ الفريقين على أدائهما حيث عمدا الى اقفال المنطقة الخلفية وتكثيف منطقة الوسط التي سيطر عليها نادي الاتحاد في حين كان نظيره الهلالي ضعيفا وكثرت أخطاء لاعبي الوسط ولم يتأقلم فهد المفرج في مركزه الجديد ولم يمنح لاعبي الاتحاد الفرصة لقائد الفريق سامي الجابر للقيام بدور الربط بين الوسط والهجوم وفرض رقابة لصيقة عليه ونجح الدعيع بكل جدارة في الذود عن مرماه ببسالة وسط افضلية الاتحاد في هذا الشوط.
هدف الهلال الأول
الدقيقة (17) شهدت تقدم الهلال عن طريق المهاجم عبدالله الجمعان عندما استغل كرة سقطت بين المدافعين الاتحاديين لم يحسنا ابعادها وسيطر عليها الجمعان قبل ان يستدير ويسدد على يسار مبروك زايد كانت هي ابرز كرات الهلال في هذا الشوط بالاضافة لرأسية سامي الجابر في الدقيقة (9) أفسدها مبروك زايد.
بعد هذا الهدف شعر الاتحاديون بالخطر ونظموا صفوفهم وكانوا أفضل من الهلال من الناحية التنظيمية وكانت أبرز الكرات الاتحاديه تسديدتين من قدم كمارا تألق خلالهما الدعيع في الذود عن مرماه عندما ابعد ضربة ركنية وواصل الاتحاد ضغطه في الدقائق الأخيرة وهدد المرمى.
الشوط الثاني
بعد مطلع هذا الشوط اجرى المدربان تبديلاتهما حيث زج أديموس مدرب الهلال أحمد الحربي بديلا لسامي الجابر فيما اخرج القروني مدرب الاتحاد الظهير الأيمن حمد العيسى وادخل بدلا منه خميس الزهراني لاعب الوسط ليتحول أداء فريقه الاتحاد لـ2/5/3 بدلا من 2/3/5 بعد ان لاحظ ضعف أداء خط الهجوم والوسط الهلالي.
تهديد اتحادي وهدف تعادل
في الدقيقة (56) اعلن الاتحاد عن وجوده وشكل خطرا داهم به الهلال عندما توغل مناف ابوشقير بكرة وراوغ الدعيع وسدد في صدر خالد عزيز المدافع الهلالي لتجد كمارا الذي طوح بها عاليا بعد هذه الفرصة بدقيقتين ارسل كمارا كرة جميلة بين مدافعي الهلال للحسن اليامي الذي تسلل بين المهاجمين وانفرد بالدعيع وراوغه بمهارة ولعب الكرة وسط المرمى الخالي كهدف عادل به النتيجة.
هدف عالمي للجمعان
لم يمهل المهاجم عبدالله الجمعان الاتحاديين الفرحة بهدف التعادل عندما سجل هدفا خرافيا عندما تلقى كرة عرضية عالية هيأها بالرأس ثم سددها بقدمه اليمنى قوية في الزاوية اليمنى لم يستطع معها مبروك زايد فعل شيء هدف عالمي في الدقيقة (61) أعاد الهلاليين للمباراة. وشكلت الجهة اليسرى الاتحادية محور خطورة بانطلاقات مناف ابوشقير الذي ارسل كرة عرضية أرضية التقطها الدعيع قبل ان تصل لقدم كمارا. اضاع كمارا المنفرد بالدعيع فرصة هدف التعادل في الدقيقة (68) عندما تصدى الدعيع للهجمة بقدمه قبل ان تصل للشباك.
تبديل اضطراري
وأجرى المدرب اديموس تبديلا بخروح فهد المفرج المصاب وادخل حسين المسعري بدلا منه كتبديل اضطراري بعد ذلك انحصر أداء الفريقين في وسط الملعب وهبط أداؤهما قليلا وأكثر اللاعبون من الكرات العشوائية غير المركزة مما افقدها المتعة الفنية وفي الدقيقة (81) ادخل القروني المهاجم محمد أمين بديلا للبرازيلي ماريليو في محولة لزيادة فعالية الهجوم لادراك التعادل وحرص الفريق الهلالي على اقفال المنافذ الخلفية والاعتماد على الكرات المرتدة وزج القروني بآخر أوراقه الفنية في الدقيقة (85) بدخول مرزوق العتيبي من الاتحاد بدلا من الحسن اليامي.
ضربة جزاء بطلها الدعيع
وشهدت الدقيقة (90) ضربة جزاء اتحادية مشكوك في صحتها عندما سقط كمارا داخل المنطقة بعد اشتراكه مع احمد خليل المدافع الهلالي لم يتردد العمري حكم المباراة من احتسابها تقدم لها كمارا نفسه وتصدى لها ببراعة محمد الدعيع وشهدت الدقائق الأخيرة أحداثا مثيرة باحتجاج من الاتحاديين في محاولة منهم للضغط على الحكم لاحتساب هدف لكرة لم تتجاوز المرمى وكان المدافع عبدالله سليمان قد لعب بدلا من أحمد خليل قبل تسديده ضربة الجزاء.

هدف الهلال الأول