مشاريع التطوير

مشاريع التطوير

الاثنين ١ / ٠٢ / ٢٠١٠
رفع أهالي الشرقية تهنئتهم إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية بمناسبة مرور ربع قرن على توليه مسئولية الحكم مؤكدين أن المنطقة تحولت إلى واحة وارفة الظلال بفضل سموه ، وقالوا: إن بصمات الأمير محمد بن فهد واضحة جلية في كل شبر من أراضي الشرقية وفي كل ربوعها ، ونقل الأهالي أمنياتهم لمجلس المنطقة داعين سموه إلى تحقيقها حيث كان منحازا دائما إلى جانب المواطن ، وقالوا أيضا: إن المنطقة الشرقية شهدت طوال 25 عاما إنجازات كبيرة لم يسبق لها مثيل سواء في المشاريع الصناعية أو الخدمية أو التجارية داعين لسموة بالتوفيق والسداد. «اليوم» نزلت للشارع ورفعت إلى المجلس هذه الآمال والطموحات التي لم تغب عنه ، والتي يسعى دائما إلى تحقيقها استشعارا من سمو أمير المنطقة وسمو نائبه بأهمية تلبية آمال المواطنين ، وهو ما اعتاده المواطنون في المملكة في ظل ما يحظون به من دعم من قبل خادم الحرمين الشريفين وأكدوا في أحاديث لـ(اليوم) أن جهود الأمير محمد بن فهد حققت تطلعاتهم وأمانيهم، وأنهم دائما يتمنون المزيد من الخدمات . نظرة إلى الشباب : في البداية يقول منصور المنصوري - من سكان الدمام -: إن المنطقة الشرقية شهدت تطورات كبيرة في العديد من المجالات التنموية كما أنها واحدة من مناطق المملكة التي تشهد تطورا ملحوظا لكافة القطاعات لخدمة المواطن في هذه البلاد.. وبين أن المنطقة الشرقية دائما تكون سباقة في كل المجالات التي تخدم أبناءها ونرغب من المجلس ان ينظر إلى الشباب ويهيىء الظروف المناسبة له حتى يكون إحدى لبنات هذا الوطن المعطاء وأن يجد أولئك الشباب ما يملأون به أوقات فراغهم كتنفيذ برامج تدريبية خلال فصل الصيف وتوفير فرص العمل للجنسين كما يطمح من المجلس تبني فكرة إقامة نادٍ للسيارات بحيث تقام فيه السباقات والاستعراضات المتنوعة في هذا الإطار والهدف على حد قوله هو الحفاظ على سلامة مزاولي هذه الهوايات أثناء استعراضهم في الميادين العامة دون أدنى ضوابط للسلامة إضافة إلى أن المشروع سيستقطب حشوداً من محبي هذه الهواية . أماكن ترفيهية : فيما أكد سلطان الحوشان أهمية توفير أماكن ترفيهية للشباب لتفجير طاقاتهم وتنمية مواهبهم نظراً لندرتها ولاشك أن غياب الجانب الترفيهي يولد لدى البعض أفكارا غير سوية وممارسات سلبية تعود بالضرر على الفرد والمجتمع وعلى سبيل المثال حادثة أعمال الشغب التي وقعت مؤخراً في كورنيش الخبر والتي كانت نتيجة عدم وجود مكان مخصص لتجمعات الشباب بعيداً عن مضايقة العائلات ويقترح إقامة نادٍ رياضي متكامل بالدمام على غرار أندية المنطقة الشرقية والبعيدة نوعاً ما عن النطاق العمراني بالدمام ولذلك لاغرابة أن تدفن الآلاف من المواهب الناشئة بسبب عدم إمكانيتهم الذهاب إلى هذه الأندية الرياضية . الإدارات الحكومية : وناشد عبد الله الشهيل مجلس المنطقة نقل كافة الإدارات الحكومية الواقعة في وسط الدمام إلى منطقة خارج النطاق الحالي في منطقة موحدة. كما تم في الأحساء نقل كافة الإدارات الحكومية إلى حي عين نجم , بحيث يمكن الوصول لها من جميع الجهات ودون عناء , وتتوفر فيها كافة الخدمات من مواقف وطرق واسعة , نظرا لعدم جدوى المكان الحالي الواقع في وسط الدمام نتيجة الزحام الشديد وعدم توافر مواقف مناسبة للمراجعين . اختناقات المرور : ودعا مسرور الكلباني ضرورة فك الاختناقات المرورية بالدمام وتوسعة الطرق الرئيسية والمحورية على رأسها طريق الأمير محمد بن فهد الرابط بين شمال الدمام وجنوبه , وطريق الملك فهد الرابط مابين شرق الدمام وغربه, وذلك بتوسعته من خلال نزع الملكيات على جانبي الطريق لتتساوى مع مساحة الطريق السريع مابين الخبر والدمام (الكباري) اضافة لطريق المطار من الغرب ، فيما طالب هاشم اليماني المجلس بمخاطبة الأمانة لتغيير منهجها الحالي المتمثل بتمديد الخدمات من كهرباء وصرف صحي ومياه وهاتف في وسط الشوارع مما يستدعي حفرها بشكل دائم وتدمير البنية التحتية , بينما في الدول الخليجية المجاورة يتم وضع الخدمات في الأرصفة الجانبية والجزر الوسطى لعدم تدمير الشوارع وتخريبها بأعمال الحفر إضافة لما يسببه هذا النهج من إزعاج للسكان وزحامات مرورية . تنفيذ المشاريع: وأشار أحمد الزيلعي إلى أهمية تطوير مداخل الدمام الحالية من جهة طريق الظهران _الجبيل وتوسعتها , وعدم تكرار ماحدث في تصميم وتطوير شارع الملك سعود من مشاكل هندسية لم تكن في حسبان القائمين على المشروع والدليل على ذلك تغيير التصاميم على الشارع من حين لآخر دون التوصل لحلول نموذجية لغاية الآن حيث الزحام المروري في تصاعد وبرك المياه تتجمع مع كل رشة مطر ، وطالب عبدالله الخالدي مجلس المنطقة بإصدار قرار لإيقاف احتكار المشاريع الحالية والتي ترسى على مقاول واحد وهي بعيدة كل البعد عن الجودة حيث تتركز على أرخص عرض , والاعتماد على الشركات العالمية الأجنبية في تنفيذ مشاريع الطرق والأنفاق الحالية بالدمام مبديا استغرابه من المشاريع الحالية في معظم الشوارع حيث ما ان يمر نحو شهر على افتتاحه إلا وتعمل له صيانة من اثر التصدعات الكبيرة في أنحائه منوها بمعاناة منتشرة في غالبية الشوارع والمتمثلة بمواقع فتحات الصرف الصحي نظرا لعدم تساويها مع الطبقة الاسفلتية وارتفاعها بطريقة تسفر عن ضرر بالغ على السيارات وقد تطال من فيها من الركاب لشدة وقعها وهو ما حصل معه عدة مرات أثناء سلك هذه الشوارع ، كما يأمل سرعة إنجاز الطريق الدائري بالدمام والمتعثر منذ 25 عاماً . شبكة مترو : وأفصح نبيل العمرو عن مقترحه على المجلس وهو إنشاء شبكة لمترو الأنفاق تربط مدن الخبر والظهران والدمام والقطيف والمطار لحل الأزمة المرورية الخانقة حيث إن مشاريع الأنفاق والجسور الحالية أثبتت فشلها وعدم جدواها بالإضافة إلى أنها جاءت في وقت متأخر جدا . ويرى شاكر العتيبي ضرورة إنشاء هيئة عامة لتطوير المنطقة الشرقية كما هو متبع في منطقة الرياض ومكة المكرمة وحائل, وذلك للإشراف على كافة المشاريع التي تقام في المنطقة حيث نسمع عن مشاريع ولكن لانراها على أرض الواقع منها إنشاء مركز الملك عبدالله الحضاري، ومتحف الدمام الذي أعلن عنهما قبل عدة سنوات ولم يريا النور حتى الآن كذلك جسور المشاة الـ 25 التي حددت الأمانة موعدا لتنفيذها وفي نهاية المطاف لم ينشأ سوى اثنين أحدهما بالدمام والآخر في الخبر والمثير للدهشة أن هذين الجسرين نفذا على نفقة رجال أعمال !! . هيئة للسياحة : وأشار مغيب أحمد إلى أهمية الاهتمام بالجانب السياحي من خلال تنشيط دور المهرجانات السياحية والفعاليات الترفيهية التي يتطلع لها المواطن لتغنيه عن الحاجة للسفر للدول المجاورة لحضور المهرجانات التي تقام هناك. ويقترح إقامة حديقة حيوانات لما تعنيه من وسيلة جذب سياحية بدرجة كبيرة حيث لا يوجد في المنطقة سوى حدائق متهالكة وقائمة بجهود ذاتية ومعظم الحيوانات التي بها منقسمة بين تجاوز عمرها الافتراضي والبقية لاتستحق الذهاب لمشاهدتها بعد أن تعوّد الناس على مشاهدتها في حياتهم اليومية . إسكان الدمام والخبر : وأبدى حامد حسن أمنياته بأن يتم تصحيح أوضاع إسكان الدمام والخبر من كافة النواحي سواء من الجانب الأمني أو الخدمي وما إلى ذلك من أمور تزعج السكان منذ افتتاح الإسكان بالإضافة إلى تفعيل دور مراكز الأحياء وإنشاء ما يعرف بالشرطة المجتمعية لتفعيل دور ابناء الحي في حماية الأحياء من السرقات والجرائم وغيرها ، كما يتمنى إنشاء سوق للأسماك في جهتهم بدلاً من قطع مسافة طويلة للسوق الحالي والذي في الأساس يعد حجمه صغيرا وكميات العرض به لا تلبي كافة طلب الزبائن .وطالب صالح الصالح بإنشاء مستشفى حكومي يخدم أحياء غرب الدمام نظرا للكثافة السكانية فيها مقارنة بأحياء الدمام الأخرى خاصة أن المستشفى الحكومي الوحيد يشهد كثافة هائلة من مراجعيه الأمر الذي يجعل إمكانية الحصول على المواعيد في العيادات يستغرق أسابيع وأحياناً أشهرا . - المراكز الصحية : وحدد جاني الهشيلي ملاحظاته في الواجهة البحرية بالدمام حينما كان متواجدا هناك مع اسرته بقوله: إنه لا توجد صيانة ولا نظافة لدورات المياه ولا أكشاك لبيع المرطبات في الواجهة كذلك عدم وجود أماكن للشواء أو أماكن للعب الكرة ويقترح تهيئة جزء من الشاطئ لمن يرغب بالسباحة ووضع مظلات على الكراسي أمام البحر وتوفير مطاعم لتقديم المأكولات المختلفة خاصة البحرية مبديا تفاؤله بتجاوب مجلس المنطقة مع ماذكره وذلك استنادا على خلفية القرارات السابقة التي أصدرها المجلس فيما يعنى بمصلحة ورفاهية سكان الشرقية . ويطالب الكثير من المواطنين والمقيمين بالدمام والخبر بزيادة عدد المراكز الصحية وفتح مراكز صحية داخل الأحياء السكنية خاصة التي لا يوجد فيها مركز صحي وإعادة افتتاح عيادات طب الأسنان في بعض المراكز الصحية بالأحياء إضافة لاستحداث عيادات للأمراض النفسية والإدمان في هذه المراكز الصحية داخل كل حي سكني . فيما أكد كثير من المواطنين أن هناك نقصا كبيرا في الأدوية والأجهزة الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية ، كما كان لقضية ارتفاع الإيجارات وعدم تأجير بعض العقاريين مساكن للعسكر الأفراد نصيب كبير من الملاحظات التي ذكرها مواطنون مطالبين في الوقت ذاته بسرعة اتخاذ حلول للقضاء على هذه الظاهرة التي تفشت مؤخراً بدرجة غير معقولة.