فراس بعد الحكم باعدامه

فراس بعد الحكم باعدامه

الأربعاء ٢٦ / ٠٢ / ٢٠٠٣
أكدت قبيلة المجالي الواسعة النفوذ في الأردن أنها لن تتنازل عن الثأر من قطر في حال ما إذا أقدمت على إعدام ابنها الصحافي فراس المجالي .. خاصة بعد فشل آماله في التراجع عن قرار بالإفراج عن الصحافي الأردني فراس المجالي ،وكانت الصدمة الكبرى هي تأكيد محكمة الاستئناف القطرية لحكم المحكمة الابتدائية بإعدام المجالي على الرغم من الأجواء المتفائلة التي سادت عشية الجلسة بإمكانية براءته بعد لقاء قمة على ارض محايدة بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وأمير قطر الشيخ حمد حين اجتمعا في باريس في الشهر الماضي. وتشير المعلومات الواردة ان زعامات قبيلة المجالي الواسعة النفوذ في الأردن دعت الى الحكمة والتروي وأعربت في الوقت نفسه عن أملها بإصدار أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عفوا عن ابنهم الصحافي فراس بن نصوح المجالي . وكان نصوح المجالي وزير الأعلام الاردني السابق والسفير السابق لدى سورية والد فراس الذي حضر جلسة النطق الأخير قال معلقا: ما لم تحققه عدالة القضاء يحققه عدل الأمير، واكتفى بهذه الجملة. وكانت محكمة الاستئناف القطرية قد أثبتت أول أمس الاثنين حكم الإعدام بتهمة التجسس الصادر من محكمة الجنايات الكبرى في الدوحة في حق فراس المجالي. وجاء في نص الحكم الذي تلاه القاضي عبدالله السعدي انه سيتم رفع الحكم الى الأمير لاقراره، ويملك امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حق إصدار عفو عن المحكوم عليهم بالاعدام.