كشف تقرير صحفي أمس الاحد أن خطر التعرض لهجوم إرهابي باستخدام الاسلحة البيولوجية أكبر مما أقرت به الحكومة الالمانية.
وذكرت صحيفة فرانكفورتر الجماينة سونتاج تسايتونج إن وثيقة داخلية حكومية أظهرت أن برلين ظلت صامتة منذ أغسطس الماضي تجاه معلومات موثقة بأن العراق وكوريا الشمالية يحوزان بشكل غير مشروع مخزونا من فيروس الجدري.
وقال التقرير إن هذا الفيروس يمكن أن يتسبب في وفاة مليون شخص في ألمانيا إذا لم يكن هناك برنامج للتطعيم رغم أنه من الممكن تلقي جرعة التطعيم بعد مرور عدة أيام من تاريخ انتقال العدوى. وتعتزم الحكومة تخزين طعوم الجدري بحلول نهاية الشهر القادم.
وتشير الوثيقة الحكومية، طبقا لتقرير الصحيفة نفسها، إلى خطر قيام العراق برد فعل يتمثل في إطلاق فيروس الجدري في حالة شن هجوم عسكري ضده. وكل ما قالته الحكومة حتى الآن إنها لا تستبعد حيازة العراق لفيروس الجدري. ونقل التقرير عن متحدث باسم وزارة الصحة قوله إن البحث الحكومي تعمد استخدام (لغة قاسية) لاقناع خبراء الميزانية بتوفير التمويل اللازم لشراء تلك الطعوم.