تصوّر فني لمتحفي اللوفر وجوجنهيام في جزيرة السعديات في ابوظبي

تصوّر فني لمتحفي اللوفر وجوجنهيام في جزيرة السعديات في ابوظبي

السبت ٢١ / ٠٢ / ٢٠٠٩
لا تزال أبوظبي في مركز اقتصادي قوي جدا بامتلاكها امكانيات نمو عالية استطاعت من خلالها تجاوز الأزمة المالية العالمية بسلام حتى الآن ، فالقطاع العقاري بها لا يزال يحتفظ لنفسه بذات القوة قبل الأزمة التي أثرت على كثير من المدن حولها وأضعفت سوقها العقاري بصورة ملحوظة ، وشاهد ذلك قدرتها الاستقطابية الكبيرة للأثرياء ورؤوس الأموال المستثمرة ، ولا يتوقف الأمر على ذلك بل إنها أبدعت مؤخرا علاقة قوية ولافتة بين الاقتصاد والثقافة إذ تتجه أنظار العالم الى ابوظبي كعاصمة ثقافية صاعدة تركز على تطوير مشاريع استراتيجية تعتمد على الهندسة الحديثة والاستدامة وفقا لمنظمي معرض دولي للعقارات والتطوير. وقال روهان مرواها مدير عام سلسلة سيتي سكيب التي ينعقد معرضها التالي في ابوظبي في ابريل المقبل وتنظمه (آي آي آر) الشرق الاوسط انه من الطبيعي في ظل الازمة الاقتصادية العالمية الحالية التي تؤثر كثيرا على القطاع العقاري ان يكون المستثمرون حذرين بالنسبة للمناطق التي يريدون التركيز عليها. وينعقد معرض سيتي سكيب ابوظبي 2009 في مركز ابوظبي الوطني للمعارض بين 19-22 ابريل 2009 بمشاركة جمع اقليمي وعالمي من المستثمرين والمهندسين والمطورين والهيئات الحكومية وكبار صانعي القرار وكبار التنفيذيين المعنيين بالمشاريع العقارية الخاصة والعامة لمناقشة تحديات السوق. ويتركز المشروع الثقافي لأبوظبي في مشروع تطوير جزيرة السعديات التي ستضم اول فرع لمتحف اللوفر خارج باريس واضخم متحف لجوجنهايم في العالم. وقال مرواها: «على الرغم من ان تطوير سياحة الاعمال هو امر متوقع لدعم ابوظبي خلال مرحلة التباطؤ الاقتصادي الا ان الامارة تمضي قدما بقوة في تطوير معالم ثقافية رائعة على المدى البعيد.. فمشروع جزيرة السعديات الثقافي يمضي قدما ليتم الانتهاء منه في موعده المقرر حيث من المقرر البدء بالأعمال الانشائية لمتحفي اللوفر وجوجنهايم ومتحف الشيخ زايد الوطني هذا العام». وسيكون متحف جوجنهايم الدراماتيكي في ابوظبي الذي صممه فرانك جيري اضخم متحف جوجنهايم في العالم حيث يقام على مساحة 30,000 متر مربع وبتكلفة 400 مليون دولار. ومن الاعمال الشهيرة التي صممها جيري متحف جوجنهايم المغطى بالتيتانيوم في بلباو بأسبانيا. وعلى المستوى الضخم نفسه وضع المعماري الفرنسي جان نوفيل تصاميم متحف اللوفر أبوظبي بقبابه المذهلة وهو التصميم الذي نال جائزة برتزكر لعام 2008 على ابعاده التجريبية المبدعة. ويعد الحي الثقافي في جزيرة السعديات واحدا من المعالم السياحية الاساسية المخطط لها في ابوظبي ومن المتوقع ان يستقطب 1.5 مليون زائر سنويا حين الانتهاء من المشروع عام 2018 كما ستكون الجزيرة موئلا لحوالي 160 الف نسمة. وحينما اعلن عن المشروع للمرة الأولى توقع القائمون عليه ان يستقطب استثمارات تزيد على 27 مليار دولار. وقال مرواها ان القطاع العقاري في ابوظبي لا يزال قويا مضيفا: «يجب مقارنة ابوظبي بالمدن العالمية الاخرى من ناحية مدى اهتمام المؤسسات الاستثمارية والاثرياء بها وبالتالي فإن ابوظبي لا تزال في مركز قوي جدا وتمتلك امكانيات نمو عالية». وبمشاركة ما يزيد على 100 متحدث يناقش مؤتمر سيتي سكيب ابوظبي للتمويل والاستثمار العقاري التحديات التي تواجه ابوظبي وغيرها من المناطق مثل تمويل المشاريع الكبرى في اوقات الأزمات. كما ستتم مناقشة اتجاهات المشاريع البيئية الخضراء واستمرار انخفاض تكاليفها وجوانبها المستدامة. وتنعقد فعاليات جوائز سيتي سكيب الشرق الاوسط العقارية خلال سيتي سكيب ابوظبي يوم 19 ابريل خلال مأدبة عشاء ضخمة دعي اليها اكثر من 500 شخص من كبار الفعاليات في القطاع حيث تركز على الاسهامات الفريدة في التصميم المعماري والاستدامة على مستوى العالم. ونال سيتي سكيب ابوظبي 2009 دعما واسعا من العديد من القطاعات ، فالراعي الرئيسي هو شركة مبادلة للعقارات والضيافة والشركات الراعية البلاتينية تشمل الدار، صروح، القدرة والارض العقارية والاستثمارية وشركة ديار القطرية للاستثمار العقاري وبروج العقارية. اما الراعي الاستثماري فهو شركة بيت ابوظبي للاستثمار والراعي المشارك دائرة ابوظبي للشؤون البلدية فيما تشمل الشركات الراعية الذهبية تعمير ومابار للاستثمارات الدولية، اما شريك البث الدولي فهو قناة (سي ان ان).