DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

قانونيون: الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض

قانونيون: الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض
قانونيون: الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض
الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض- إكس إمارة مكة
قانونيون: الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض
الأنظمة كفلت لمتضرري الأمطار والسيول الحصول على التعويض- إكس إمارة مكة

أكد عدد من القانونيين أن الأنظمة تكفلت للمتضررين من الأمطار والسيول، الحصول على التعويضات للأضرار التي لحقت بممتلكاتهم ومركباتهم، مشيرين إلى أن أصحاب السيارات المتضررة الذين يحملون تأمينًا شاملًا لديهم حق الحصول على التعويض من شركات التأمين.

وتأثرت عدد من الممتلكات العامة للمواطنين جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الماضين على معظم مدن ومحافظات المملكة، حيث غرقت عدد من المركبات في تجمعات المياه التي تشكلت في الطرق والميادين العامة نتيجة الأمطار الغزيرة، بالإضافة إلى تضرر المنازل واختراق المياه لها.

طرق التعويض

أكدت الباحثة القانونية ندى الخاير لـ ”اليوم“ أن تعويض المتضررين من الأمطار والسيول يتم عبر طريقتين، فمن جهة، يقوم المتضررون الذين لديهم تأمين ضد الكوارث الطبيعية، باللجوء إلى شركات التأمين للحصول على التعويض وفقًا لشروط البوليصة التأمينية المتفق عليها بين الطرفين.

وتابعت: من ناحية أخرى، فإن الأشخاص الذين ليس لديهم تأمين سواء على مركباتهم أو منازلهم، فإن الدولة تكفل حقوقهم من الضرر الناتج عن الكوارث وفقًا للمادة 27 من النظام الأساسي للحكم، والتي تنص على أن ”تكفل الدولة حق المواطن وأسرته في حالات الطوارئ“.

ندى الخاير- اليوم

وأشارت إلى أنه بناءً على ذلك، يتم تشكيل لجان ترأسها إمارة المنطقة لتحديد الأضرار واستقبال طلبات المتضررين وتقديمها لوزارة المالية، وقد أطلقت الوزارة خدمة الاستفسار الإلكتروني على موقعها لاستقبال أوراق وإثباتات المتضررين سواء للمركبات أو المنازل، ومن ثم يتم تقدير الأضرار وصرف المساعدات للمتضررين.

تعويض المؤمن على ممتلكاتهم

من جانبه قال القانوني أحمد الجيراني، إن المتضررين الذين لديهم تأمين ضد الكوارث الطبيعية، يجب عليهم تقديم المستندات والأدلة المطلوبة لدى شركة التأمين، مثل صور للأضرار وتقارير الحوادث وفواتير الإصلاح وغيرها من المستندات المطلوبة.

وأشار إلى أن التأمين الشامل يغطي الأضرار التي تحدث للمركبات نتيجة الأمطار والسيول، موضحًا أن حدود تغطية التأمين في وثائق التأمين على المركبات تصل إلى 10 ملايين ريال، وفي حالة وجود تأمين شامل، يتم تغطية المركبات المؤمن عليها.

وأكد أن عملية تعويض المركبات تتم وفقًا لجسامة الضرر، فإذا كانت المركبة قابلة للإصلاح، يتم إصلاحها، أما إذا أصبحت تالفة بشكل لا يمكن إصلاحها، يتم تعويض المالك بناءً على القيمة السوقية أو التأمينية للمركبة.

وأشار إلى أن التغطية التأمينية ضد الكوارث الطبيعية أصبحت إلزامية على شركات التأمين، وفقًا لتعليمات البنك المركزي، وبموجب هذه التعليمات، أصبحت جميع وثائق التأمين الشامل تشمل التغطية التأمينية للأضرار الطبيعية، بما في ذلك السيول والأمطار.

وأضاف الجيراني أن حدود التغطية التأمينية لأضرار المركبة المؤمنة تكون وفقًا للحد الذي يتم تحديده من قبل المؤمن، ويعادل قيمة المركبة، أما التغطية للأضرار الناتجة عن المركبة للطرف الثالث، فتكون بحد أقصى يبلغ 10 ملايين ريال، وتنقسم بالتساوي بين الأضرار الجسدية والأضرار المادية.