DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

أرقام صادمة في تقرير الأمم المتحدة عن زيادة عدد الجياع في العالم

أرقام صادمة في تقرير الأمم المتحدة عن زيادة عدد الجياع في العالم
أرقام صادمة في تقرير الأمم المتحدة عن زيادة عدد الجياع في العالم
زيادة 122 مليون شخص في عدد الجياع بعد جائحة كورونا - موقع The Guardian
أرقام صادمة في تقرير الأمم المتحدة عن زيادة عدد الجياع في العالم
زيادة 122 مليون شخص في عدد الجياع بعد جائحة كورونا - موقع The Guardian

حذرت الأمم المتحدة من أن هدف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030، لن يتحقق في حال بقيت الاتجاهات الراهنة على حالها، مشيرة إلى أن الأزمات المتعددة التي عاصرها العالم خلال السنوات القليلة الماضية، دفعت بـ122 مليون شخص إضافي إلى هوة الجوع منذ عام 2019.

وجاء في تقرير أعدته الأمم المتحدة أن عدد الأشخاص الذين يواجهون الجوع حاليًا، يبلغ نحو 735 مليون شخص، مقابل 613 مليونًا في 2019، وذلك بسبب جائحة كورونا والصدمات المناخية المتكررة والصراعات، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا.

وصدر تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم يوم الأربعاء، بصورة مشتركة بين 5 وكالات متخصصة تابعة للأمم المتحدة، هي منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ومنظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأغذية العالمي.

أزمات غذائية عالمية متفاقمة

يكشف إصدار عام 2023 من التقرير أن عدد الأشخاص الذين عانوا الجوع في عام 2022 كان يتراوح بين 691 مليون شخص و783 مليونًا، بمتوسط 735 مليونًا.

ويمثل هذا العدد زيادة بمقدار 122 مليون شخص مقارنة بعام 2019 قبل تفشي جائحة كورونا.

الأزمات دفعت بـ122 مليون شخص إلى هوة الجوع منذ عام 2019 - موقع unicef

ومع أن عدد الجياع في العالم بقي على حاله بين عامي 2021 و2022، فإن الكثير من الأماكن حول العالم كانت تواجه أزمات غذائية متفاقمة، وكان هناك تقدم ملحوظ في خفض عدد الجياع في آسيا وأمريكا اللاتينية، لكن أعدادهم كانت تتزايد في غرب آسيا ومنطقة البحر الكاريبي، وفي جميع الأقاليم الفرعية في إفريقيا على مدار عام 2022.

خمس سكان إفريقيا يعانون الجوع

لا تزال إفريقيا الإقليم الأشد تضررًا، إذ إن واحدًا من بين كل 5 أشخاص يعاني الجوع في تلك القارة، أي أكثر من ضعف المتوسط العالمي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على هامش إصدار التقرير: "هناك بوادر أمل، إذ إن بعض الأقاليم تسير على المسار الصحيح نحو تحقيق بعض مقاصد التغذية بحلول عام 2030، لكننا نحتاج بوجه عام لبذل جهود عالمية مكثفة وفورية بغية إنقاذ أهداف التنمية المستدامة، ويجدر بنا بناء القدرة على الصمود في وجه الأزمات والصدمات التي تسبب انعدام الأمن الغذائي، ومنها الصراعات وتغير المناخ".