جبل الصعيدي الذي يحتضن قصر كاف

جبل الصعيدي الذي يحتضن قصر كاف

الجمعة ٣٠ / ٠١ / ٢٠٠٩
تأتى محافظة القريات في منطقة الجوف الثانية بعد سكاكا من حيث المساحة وعدد السكان ويعود تاريخ انشائها في العصر الحديث إلى العام 1357هـ ، وتقع في الجزء الغربي من المملكة وتبعد عن الحدود الأردنية 30 كيلو مترا وكان يطلق عليها قريات الملح، لأنها اشتهرت بإنتاج الملح قديماً ويزرع فيها الزيتون بكثرة وتعد أكثر مدن الجوف انتاجاً للزيتون ويتأثر مناخها بمناخ البحر الأبيض المتوسط ويمتاز بشدة البرودة في الشتاء واعتداله في الصيف . وسجلت القريات أعلى نسبة مواليد بالمملكة مقارنة بعدد السكان طبقا لتقرير صدر مؤخراً عن وزارة الصحة ، وجاءت تسميتها لجمع وتصغير قرى متناثرة هي كاف وعين الحواس، وإثرة ومنوة والوشواش وقراقر ، وترتبط بالقريات مراكز الحديثة والعيساوية والناصفة والحماد وعين الحواس وتضم المدينة العديد من المواقع الأثرية والتى تشمل قصورا وقلاعا تنتظر يد الترميم لتصبح المدينة وجهة سياحية تستقطب الزوار من كافة انحاء المملكة . ترميم الآثار وأوضح مدير إدارة الآثار والمتاحف بالقريات طلال الحساني انه تم مؤخراً ترميم عدد كبير من المواقع بعمل «بتر» خرسانية حولها لحمايتها من العبث والتعدي ومن أهمها قلعة جبل الصعيدي وتقع إلى الشمال الغربي من قصر كاف وهي عبارة عن أساسات لبيوت حجرية في أعلى قمة الجبل التي ترتفع نحو 540 م عن سطح الأرض ويوجد بها أبراج مراقبة وخزانات مياه نبطية قديمة حيث تم ترميم وتوسيع الطريق المؤدي لها ليتمكن زوارها من مشاهدتها . قصور تاريخية اما قصر كاف فيقع في قرية كاف بجوار جبل الصعيدي من الشرق وهو عبارة عن قصر تاريخي بني عام 1338هـ وهو عبارة عن قلعة حربية الشكل بنيت من الحجر الرسوبي الكلسي الأبيض ذي طراز معماري فريد على منطقة صخرية ويضم عددا من الغرف للاستخدام السكني وأخرى للإدارة وبعضها مخازن للذخيرة ، وهو مربع الشكل وله أربعة أبراج منصوبة بزواياه الأربع . ويقع قصر إثرة النبطي في قرية إثرة وهو عبارة عن مبنى أثري تم بناؤه من الحجارة البازلتية السوداء ويعتقد أنه يعود لحضارة الأنباط . فيما تحتضن قرية إثرة قصر أم قصير وهو عبارة عن أساسات مهدمة ومساحته أكبر من قصر إثرة وهو مبني من الحجارة البازلتية السوداء. الرسلانية والوسيعة وايضا يقع قصر الرسلانية في قرية إثرة داخل إحدى المزارع وهو عبارة عن غرف مبنية من الحجارة البازلتية ولا توجد سوى أساساتها التي بنيت عليها غرف من الطين المسقوف بالإثل وجريد النخل. فيما يقع قصر الوسيعة في قرية إثرة وهو عبارة عن غرفتين من الحجارة البازلتية السوداء المطمورة تحت الأرض والذي بني فوقه بيت من الطين بطابقين ، ويطالب أهالي القريات بأن تكون مدينتهم جهة سياحية يقصدها أبناء المملكة والزوار لتوافر مقومات السياحة بها من أجواء جميلة خصوصاً في فصل الصيف وانتشار المواقع الأثرية الهامة والتاريخية ولموقعها الاستراتيجي والحيوي وأن تكون مركز جذب لرجال الأعمال بالمملكة لإقامة مشاريع سياحية كبيرة .

مجلس «حقوق الإنسان» يطالب قطر بوقف الاحتجاز التعسفي

وفاة صاحب الرقم القياسي في تسلق «إيفرست»

ولادة ناجحة لسيدة تعاني من مرض نادر بالأحساء

مصر تبدأ تخفيف قيود فيروس كورونا

المملكة تترأس «وزاري عربي» لإقرار «وثيقة تطوير التعليم»

المزيد

ديوان المظالم : استلام الأحكام النهائية إلكترونيًا عبر « معين»

"البيئة" و"الفطرية": مستوردا الصقور من السودان خالفا 3 أنظمة واتفاقيات دولية

104 ملايين ريال لـ ٤ مشاريع مياه في الباحة

الهند تسجل انخفاضا طفيفا في الإصابات بكورونا

لمن كان الاتصال الأول لرئيس وزراء اليابان "سوجا " ؟

المزيد