DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

فرنسا وسويسرا تغلقان سفارتيهما بالسودان.. وكندا وأمريكا تعلّقان العمل الدبلوماسي

فرنسا وسويسرا تغلقان سفارتيهما بالسودان.. وكندا وأمريكا تعلّقان العمل الدبلوماسي
فرنسا وسويسرا تغلقان سفارتيهما بالسودان.. وكندا وأمريكا تعلّقان العمل الدبلوماسي
استمرار الاشتباكات في السودان - رويترز
فرنسا وسويسرا تغلقان سفارتيهما بالسودان.. وكندا وأمريكا تعلّقان العمل الدبلوماسي
استمرار الاشتباكات في السودان - رويترز

أعلنت كل من فرنسا وسويسرا إغلاق سفارتيهما في السودان، بعد اندلاع الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وقالت وزارة الخارجية السويسرية على تويتر إن البلاد أغلقت سفارتها في العاصمة السودانية الخرطوم وأجلت موظفيها وعائلاتهم بسبب الوضع الأمني هناك.

مساعدة فرنسية

وكتب وزير الخارجية إجنازيو كاسيس على تويتر مساء أمس الأحد: "تم إجلاء موظفينا وعائلاتهم وهم في أمان".

وذكرت الوزارة أنه تم إجلاء سبعة من موظفي السفارة وخمسة آخرين وأنهم بصحة جيدة.

وأضافت أن شخصين في طريقهما إلى إثيوبيا المجاورة وأن البقية جرى إجلاؤهم إلى جيبوتي بمساعدة فرنسا.

وقال كاسيس: "لقد تحقق ذلك بفضل التعاون مع شركائنا وخاصة فرنسا".

وتتواصل الجهود لمساعدة السويسريين العالقين في السودان.

وقالت وزارة الخارجية إن هناك نحو 100 سويسري مسجلين في السودان ويُعتقد أن هناك آخرين يزورون منطقة البحر الأحمر بغرض السياحة.

وتسبب القتال الدائر في السودان منذ أكثر من أسبوعين بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في أزمة إنسانية وأدى إلى مقتل 420 شخصا وحرمان ملايين السودانيين من الخدمات الأساسية.

وتقطعت السبل ايضا بآلاف الأجانب، ومنهم دبلوماسيون وموظفو إغاثة، بسبب القتال وتعمل الدول على إجلاء مواطنيها.

قالت الحكومة الفرنسية إنها تواصل إجلاء الأفراد من السودان وإن عملية إجلاء أخرى تجري صباح اليوم الاثنين.

وأضافت أن عملياتها أسفرت حتى الآن عن إجلاء 388 شخصا.

تعليق أمريكي وكندي للأعمال الدبلوماسية

وأعلنت الحكومة الاتحادية الكندية أمس الأحد أن كندا ستعلق عملياتها الدبلوماسية مؤقتا في السودان.

وقالت دائرة الشؤون الدولية الكندية في بيان: "لقد تدهور الوضع في السودان بسرعة، مما يجعل من المستحيل حماية سلامة وأمن موظفينا في الخرطوم"، وفقا لهيئة الإذاعة الكندية. وأضافت: "سيعمل الدبلوماسيون الكنديون من مكان آمن خارج السودان لدعم الكنديين الذين ما زالوا بداخلها ".

وكانت الحكومة الاتحادية قد أعلنت في وقت سابق أنها علقت مؤقتا العمليات الشخصية في سفارتها في الخرطوم.

وذكر بيان أمس الأحد: "ستستأنف السفارة الكندية عملياتها في الخرطوم بمجرد أن يسمح لنا الوضع في السودان بضمان الخدمة المناسبة والسلامة والأمن لموظفينا".

ويشهد السودان قتالا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ الخامس عشر من الشهر الجاري.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة علقت بصفة مؤقتة العمليات في سفارتها بالخرطوم، وأجلت جميع الموظفين الأمريكيين وعائلاتهم بأمان في ظل استمرار العنف في السودان.

وأضاف بلينكن في بيان "سنواصل مساعدة الأمريكيين في السودان في التخطيط لسلامتهم وإطلاع المواطنين الأمريكيين في المنطقة على أحدث تطورات الوضع هناك"، مكررا الدعوات لطرفي الصراع بتمديد هدنة العيد وتوسيع نطاقها على نحو عاجل من أجل وقف دائم للأعمال القتالية.