DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

مغذوا التحالف الكُلي يستكثرون التحالف الثلاثي !

مغذوا التحالف الكُلي يستكثرون التحالف الثلاثي !
مغذوا التحالف الكُلي يستكثرون التحالف الثلاثي !

*تتبنى مجموعة من قبيل إعلام وجماهير نادٍ معين يساندهم بعض إعلام نادٍ أخر ترويج وجود تكتلًا ثلاثيًا تقوده جماهير وإعلام ثلاثة أندية هدفه الإضرار بفريقهم والعمل على محاولة زعزعته وجره لخارج الملعب من أجل حرمانه من نيل أية بطولة هذا الموسم ، وبتحليل الموضوع من خلال النظر لعلاقة الثلاثي المتهم مع الفريق المضطهد بحسب مايتم تداوله وتكريسه وجدنا التالي :

المتهم الأول منافس تقليدي سابقًا ومنافس جغرافي فقط حاليًا لفارق البطولات الذي وصل للثلثين ، والمتهم الثاني منافس لهم على بطولة الدوري ويواجهونه بغضبة شديدة جدًا فقط لمجرد أن كعبه عاليٍ عليهم خلال الخمس السنوات الأخيرة منها سنتان كان يكافح فيها شبح الهبوط ومع ذلك استمر تفوقه عليهم ، والغريب أنهم يعتبرون ذلك لمجرد تعثيرهم عن تحقيق البطولات وإهداءها للمتهم الأول متناسين أن هذا الفريق يلعب لاسمه وتاريخه الأقدم وسمعته وعدد بطولاته التي تأتي في المرتبة الثانية ، المتهم الثالث فريق يقع معهم بنفس المدينة ويمارسون التقليل من شأنه دومًا ومن شأن رئيسه وجمهوره وإعلامه ، وبتحليل العلاقة بين الفريق المغلوب على أمره بحسب مايُروج والثلاثي المتهم نجد أن التضاد معهم وفقًا للحالات الثلاث الماضية طبيعي جدا ولا يُعلم إذًا عن أي تحالف يدعون ؟!

*وبما أن الشيء بالشيء يذكر وبالعودة للتحالفات والتكتلات بين الأندية محليًا ولمعرفة حقيقتها وكواليسها تاريخيًا فإننا نحتاج للرجوع بالذاكرة للوراء لأربعة عقود ماضية ولو نظرنا من خلالها لوجدنا أن أقوى ممارسة حقيقية للتحالفات والتكتلات بل وحتى للتحريض كانت ضد نادٍ واحدٍ فقط ، وليت تلك التحالفات كان تحالفًا ثلاثيًا أو حتى رباعيًا أو خماسيًا بل إنه كان تحالفًا يعمل على تجييش الكُل من خلال سياسة وحملة قوية وممنهجة لشيطنة ناد بعينه تم خلالها وصفه بأوصاف مبطنة لاتعد ولا تحصى ، والمضحك المبكي أن من يتباكون الآن ويدعون وجود تحالفًا ثلاثيًا يستهدفهم هم من كانوا ومازالوا يشعلون جذوة التحالفات والتكتلات طوال أكثر من 40 عامًا ماضية وضد من أصبح اليوم وبين عشيةٍ وضحاها متهمًا بالنسبة لهم وشر البلية مايضحك !

*هذه باختصار القصة الحقيقية للتكتل التاريخي الذي عرفه وعايشه الوسط الرياضي ؛ أما اختلاق تحالفات وتكتلات من وحي الخيال لمجرد ادعاء مظلومية معينة أو لتسجيل موقف تاريخيًا فذلك غير صحيح ولا يستقيم ولا يعدو كونه من قُبيل "كلُّ إناءٍ بما فيه ينضح" !