DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

بين 198 دولة.. المملكة الأولى إقليميا والثالثة عالميا في مؤشر الحكومة الرقمية

بين 198 دولة.. المملكة الأولى إقليميا والثالثة عالميا في مؤشر الحكومة الرقمية
بين 198 دولة.. المملكة الأولى إقليميا والثالثة عالميا في مؤشر الحكومة الرقمية
المملكة تتفوق رقميا وتحصل على المركز الثالث عالميا- حساب هيئة الحكومة الرقيمية- تويتر
بين 198 دولة.. المملكة الأولى إقليميا والثالثة عالميا في مؤشر الحكومة الرقمية
المملكة تتفوق رقميا وتحصل على المركز الثالث عالميا- حساب هيئة الحكومة الرقيمية- تويتر

أكد مختصون لـ«اليوم» أن حصول المملكة على المرتبة الثالثة عالميًا، والأولى إقليميًا في بيانات مؤشر الحكومة الرقمية لعام 2022م، والصادرة عن مجموعة البنك الدولي، يُعد تتويجًا للجهود المبذولة من كافة القطاعات الحكومية، التي عملت جاهدة على التحوّل الرقمي، وتقديم خدمات ومنتجات رقمية نوعية للمستفيدين؛ للوصول إلى الريادة في كافة الخدمات.

المملكة في المرتبة الثالثة من بين 198 دولة

قالت الأكاديمية المتخصصة في خصوصية البيانات د. مها الجهني: إن تحقيق المملكة هذه المراكز في بيانات مؤشر نضج الحكومة الرقمية، من بين 198 دولة، يؤكد أن المملكة في الطريق الصحيح نحو العالم الأول، وأنها لم تأتِ من فراغ، بل بجهود مبذولة من كافة القطاعات الحكومية، التي عملت على تقديم خدمات ومنتجات رقمية نوعية للمستفيدين.

وأشارت إلى تميّز المملكة في مؤشر نضج الحكومة الرقمية، ومؤشراته الفرعية، والتي تستهدف توفير الأنظمة الحكومية الأساسية، وتقديم الخدمات الحكومية الرقمية، والتفاعل مع المواطنين، وتعزيز ممكنات التحول الرقمي الحكومي.

وأضافت: لا يزال أمام المبدعين من كافة القطاعات المزيد من التميز والإبداع الرقمي، بدعم من القيادة الرشيدة «أيدها الله»؛ لدفع مسيرة التحول الرقمي في المملكة.

تطوير نماذج الأعمال في الجهات الحكومية

وبيَّنت الباحثة في استراتيجيات الحكومة الرقمية، رئيس أمن المعلومات المعتمدة والمختصة في الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي د. ماجدة وزان، أنه يتم من خلال برنامج التحول الوطني 2030 في المملكة، وباستراتيجية واضحة، تطوير نماذج الأعمال في كافة الجهات الحكومية لتصبح نماذج رقمية تعتمد على البيانات والتقنيات وشبكات الاتصالات.

وتابعت: صدر في عام 2020، قرار مجلس الوزراء بتنظيم هيئة الحكومة الرقمية لتكون المرجع الوطني في شؤون الحكومة الرقمية وتنظيم أعمالها في مختلف الجهات؛ لقياس أداء الجهات الحكومية وقدراتها والارتقاء بالخدمات المقدمة للمستفيدين.

وأكدت أن جرى إصدار القياسات والمؤشرات والأدوات والتقارير ذات العلاقة، ومتابعة التزام الجهات وفقاً للأطر والمعايير المعتمدة والمتعلقة بمجال الحكومة الرقمية وقياس التزامها بمعايير التحول الرقمي.منهجية القياس.

اعتماد منهجية في 2022 لقياس النضج في الخدمات الرقمية

وأشارت ماجدة وزان، إلى اعتماد منهجية القياس، والتحوُّل الذي تم مؤخرًا في عام 2022؛ لقياس النضج في الخدمات الرقمية إلى قياس مدى الالتزام بالمعايير؛ لضمان التكامل في تقديم خدمات رقمية سلسة؛ الأمر الذي أسهم في تحسين أداء وفاعلية الجهات الحكومية، وتصدر المملكة إقليميًا وتقدمها بشكل كبير عالميًا.
وأضافت، أن المملكة حققت نسبة نضج عالية على مستوى المؤشر العام بنسبة بلغت 97.13%، وهو ما جعل المملكة تكون ضمن الدول الرائدة والمبتكرة عالميًا.

وشملت أهم جوانب التفوق في مؤشر نضج الحكومة الرقمية ومؤشراته الفرعية، والذي يركز على قياس النضج في 4 مجالات رئيسية، هي: مدى توافر الأنظمة الحكومية الأساسية، والذي يشمل تكامل الأنظمة وتعاون الجهات المختلفة فيما بينها، وتقديم الخدمات الحكومية الرقمية، والتفاعل مع المواطنين بما في ذلك تسهيل التواصل ومعالجة التغذية الراجعة وإشراكهم في تحسين جودة الخدمات، وأخيرًا تعزيز ممكنات التحول الرقمي الحكومي باعتماد التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، وأدى هذا النضج المتقدم إلى حصول المملكة على تصنيف «A» لتكون ضمن مجموعة الدول المتقدمة جدًا.

الإنجاز العالمي ليس وليد اللحظة

من جهتها، قالت المختصة في علوم الحاسب الآلي من جامعة «كاليفورنيا ارفاين» د. دلال الحارثي: لا يُعد هذا الإنجاز وليد اللحظة، بل هو نتيجة إنجازات تراكمية كوَّنتها رؤية المملكة 2030، والتي تناولت موضوع نضج التحول الرقمي كأحد أهم الأدوات والمستهدفات.

ولفتت إلى أن هذا التتويج يأتي من خلال مؤشرات عالمية تأكيدًا لمصداقية وجدوى الجهود المبذولة في مجال التحول الرقمي في المملكة.
وأكملت دلال الحارثي: كمختصين في التقنية، ندرك حجم الجهود المبذولة، ونعرف مدى صعوبة التحديات التي تواجه التحول الرقمي، ولكن الأهم من ذلك هو المستخدم النهائي لهذه الخدمات والذي يُعد تقييمه ورضاه عن الخدمات أحد أهم العوامل التي تُبنى عليها هذه الاختبارات العالمية، إلى جانب جودة وترابط الخدمات الرقمية على المستوى الدولي.