DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

بعد دخولها في ركود رسميًا.. توقعات تراجع الانكماش في أوروبا خلال الشتاء

بعد دخولها في ركود رسميًا.. توقعات تراجع الانكماش في أوروبا خلال الشتاء
بعد دخولها في ركود رسميًا.. توقعات تراجع الانكماش في أوروبا خلال الشتاء
خفض خبراء الاقتصاد توقعاتهم للانكماش في أوروبا- رويترز
بعد دخولها في ركود رسميًا.. توقعات تراجع الانكماش في أوروبا خلال الشتاء
خفض خبراء الاقتصاد توقعاتهم للانكماش في أوروبا- رويترز
تابعنا على تويتر للحصول على أخر الاخبار الاقتصادية

على الرغم من توقعات تراجع انتاج منطقة اليورو وانكماش اقتصاد المنطقة، بنسبة 0.5% في الربع الرابع وبنسبة 0.1% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل، وفقًا للمفوضية الأوروبية، إلا أن الانكماش سيكون أكثر اعتدالاً من المتوقع.

ولكن خفض خبراء الاقتصاد توقعاتهم للانكماش، بعد تقديم الحكومات لدعم مالي أكبر وانخفاض أسعار الغاز و درجات الحرارة المعتدلة خلال الخريف، وتوقعت “كونسينس إيكونوميكس” نمو منطقة اليورو بنسبة 3.2% خلال عام 2022، ارتفاعاً من 2.7% في يوليو، إذ من غير المرجح أن يكون الركود في منطقة اليورو عميقاً، خاصة أن القارة مستعدة لتجنب أزمة الطاقة هذا الشتاء.

انكماش أقل

كما غير بنك “جولدمان ساكس” أيضاً توقعاته خلال الأسبوع الجاري لنفس الفترة الزمنية، متوقعاً انكماشاً نسبته 0.7%، انخفاضاً من 1% في الإنتاج، بعد انخفاض أسعار الغاز ومخاطر تقنين الطاقة والدعم المالي الإضافي من الحكومات.

وأكدت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية إن إغلاق موسكو لخط أنابيب الغاز الرئيسي “نورد ستريم 1” خلال الصيف أثار مخاوف من المعاناة التي تنتظر أوروبا خلال الشتاء، كما أنه أدى لارتفاع أسعار الغاز، لكن اعتدال الطقس خلال أكتوبر جعل المنازل والمصانع تستخدم طاقة أقل، ما يساعد على إبقاء مرافق تخزين الغاز قريبة من طاقتها الكاملة.

أوروبا على موعد مع أزمة جديدة

ولكن هذا بالنسبة للشتاء الحالي فقط، أما توقعات الشتاء المقبل فهي متشائمة أكثر، إذ يتوقع أن ينكمش انتاج منطقة اليورو بنسبة 0.1% في عام 2023، لأنه من الصعب إعادة تعبئة الخزانات في أوروبا في الشتاء المقبل.

وخاصة مع توقعات لجوء روسيا إلى وقف كامل لإمدادات الغاز، وتحويلها إلى الشرق نحو الصين والهند، ما يعني أن أوروبا ستكون على موعد مع أزمة متصاعدة في الشتاء.

كما أن الشهور الباردة من العام ستبدأ في الربع الأول من 2023، والتي تسجل درجات حرارة سالبة في الربع الأول من كل عام، لعدة أيام، ما يعني زيادة في الطلب على مصادر الطاقة.

أوروبا تدخل نفق الركود

هذه التوقعات وعلى الرغم من أنها إيجابية إلا أنها تؤكد دخول أوروبا في الركود، إذ سجلت بيانات الناتج المحلي الإجمالي في أوروبا تراجعًا ملحوظًا، ليدخل التكتل نفق الركود رسميًا بعد التراجع لربعين متتاليين، حيث تباطأ النمو خلال الربع الثالث ليسجل 2.1%، مقارنة بـ 4.3%.

وكان النمو في منطقة قد تباطأ أيضًا خلال الربع الثاني من العام، وسجل النمو السنوي حينها 4.3%، منخفضًا من 5.4%.