DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

مجلس المسؤولية الإجتماعية" و "إدارة التعليم" يعلنان عن مبادرة "لنجعل المشي أسلوب حياة" تفعيلًا لـ "الشرقية تبدع"

مجلس المسؤولية الإجتماعية" و "إدارة التعليم" يعلنان عن مبادرة "لنجعل المشي أسلوب حياة" تفعيلًا لـ "الشرقية تبدع"
مجلس المسؤولية الإجتماعية
تابعنا على تويتر للحصول على أخر الاخبار الاقتصادية

استكمالًا لمساهمات مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية (أبصر) في تفعيل مبادرة "الشرقية تُبدع"، أعلن مساء يوم الأربعاء 22 ربيع الآخر 1444 هـ، الموافق (16 نوفمبر 2022) عن مبادرة "لنجعل المشي أسلوب حياة" بالتعاون مع إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية، حيث تستمر مدة عام كامل في العديد من مدارس التعليم العام بالمنطقة، متطلعين بأن تحقق الهدف المتمثل بالتحفيز على الرياضة مع الاهتمام بتهيئة بيئة داخلية و خارجية جاذبة وملهمة باستخدام الجانب الفني المستوحى من موروثنا الفنّي والثقافي.
وتستند المبادرة على مبدأ التشجيع على رياضة المشي لتعزيز مفهوم جودة الحياة ومبدأ الرعاية الصحية، انطلاق المبادرة سيكون بمشاركة 8 مدارس كمرحلة أولية بما يحقق مفهوم الاستدامة والتنمية، حيث قام قسم التربية الفنية بإدارة الإشراف التربوي بإبراز إبداعات الفنّانين من مشرفين ومعلمين وطلبة بتقديم تصاميم مستوحاة من موروثنا الفني واقتراح تصميم معين لكل مكتب تعليم وما يتبعه من مدارس بما يضفي جانبًا جماليًا وهوية محددة بتصميم متفرد لكل مدينة، ويبدو جليّا ضمن أجندة المبادرة؛ الإستثمار في المتطوعين والمتطوعات وفتح باب المشاركة تلمسًا للذائقة الفنّية بين أوساط المجتمع التعليمي، بما يسهم في خلق حراك فنّي رياضي قائم على تمازج ثقافي يحظى عادةً بتفاعل من قبل الفئات المستهدفة.
الجدير بالذكر أن التصميم مستوحى من وحدة تراثية جبصية لنافذة قديمة داخل أحد المباني التراثية التي تتميز بها المنطقة الشرقية، فيما وقع الاختيار على ألوان قادرة على إظهار تلك الوحدة لتمييز الهوية وترسيخها من قبل المرتادين، علمًا أنه تم تحديد عدد من النماذج الفريدة لتمييز مكاتب التعليم و المدارس التابعة لها، فهناك مجموعة من المهام تنتظر المشاركين في المبادرة تتبلور بالرسم على الجداريات خارج المدرسة، كما تتواجد فضاءات رحبة للرسم على مسارات المشي حول المدرسة (الأرصفة) أو داخلها عبر مرافقها، إلى جانب مساحات متاحة لاستقطاب الأفكار من قبل المستهدفين الراغبين في المشاركة، ولأن الفنّ حالة تعبيرية إبداعية وله القدرة على التوغّل داخل القطاعات، أضفى نبضه داخل مبادرة "الشرقية تبدع"، للخروج برؤى واضحة ذات لغة بصرية قادرة على محاكاة الجمهور بمؤثرات مبهجة، بوصف مبادرة "لنجعل المشي أسلوب حياة" تجربة حسيّة تفاعلية جامعةً رسومات فنّية عميقة وهدف رياضي يعبّر عن الإبداع ويحمل جوانب متنوّعة مستلهمة من هوية المبادرة الإبداعية وأهداف "أبصر".
الجدير بالذكر أن فكرة الإبداع الفنّي ودمجه مع النشاط الرياضي كانت من قبل رئيسة أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود؛ تحقيقا لتهيئة بيئة داخلية وخارجية جاذبة و محفّزة وملهمة لممارسة النشاط الرياضي و تماشيًا مع تحقيق مستهدفات جودة الحياة.