الإندبندنت: 7 شواطئ سعودية من الأجمل حول العالم

وصفتها بـ «الكنوز المخفية» وطالبت السائحين بزيارتها فورا

الإندبندنت: 7 شواطئ سعودية من الأجمل حول العالم

الاحد ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢٢

* «مع تضاريسها المتنوعة ومشهدها السياحي المزدهر، يمكن القول إن السعودية جاهزة وتنتظر اكتشافك لها».

* «توجد لدى المملكة خيارات رائعة من الشواطئ التي تناسب الجميع، سواء كانت فاخرة، أو تجارب غريبة تحت الماء، أو للعثور على مكان تهرب فيه من العمل إلى الطبيعة».

سلطت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية واسعة الانتشار، الضوء على «الكنوز السياحية المخفية» في المملكة، لا سيما شواطئها الرائعة، مؤكدة أنها تحتضن 7 شواطئ من بين الأجمل في العالم، لكن رغم ذلك لم يسمع بها معظم السكان من قبل.

وقالت: «لا شيء يضاهي الهروب إلى الشاطئ للاسترخاء واستعادة الحيوية. وفي السعودية، يمكنك اكتشاف ثروة من الشواطئ السرية والخلجان الجميلة المثالية لكل نوع من المسافرين. فمع الخليج العربي من جهة، وساحل البحر الأحمر من جهة أخرى، توجد لدى المملكة خيارات رائعة من الشواطئ التي تناسب الجميع، سواء كانت فاخرة، أو تجارب غريبة تحت الماء، أو للعثور على مكان تهرب فيه من العمل إلى الطبيعة».

واستطردت في الموضوع الذي ترجمت صحيفة (اليوم)، أبرز ما جاء فيه، مشيرة إلى المياه اللطيفة للخليج العربي «تتلوى بلطف على الرمال البيضاء النقية، والجزر النائية الساحرة في المملكة التي تغمرها أشعة الشمس». ونصحت قراءها بزيارة 7 شواطئ فورا داخل المملكة، وهي:

شاطئ حقل

يقع على الجهة المقابلة عبر خليج العقبة من منتجعات البحر الأحمر، وفيه كثبان رائعة من الرمال الذهبية مع القليل من أماكن الإقامة وأشياء أخرى قليلة، ويتميز بهدوء كبير، وقالت الإندبندنت: «عند وصولك إلى الخليج، فإن أول ما تراه هو سفينة مخيفة نصف غارقة على خلفية الجبال الشامخة التي تتدحرج إلى الساحل البعيد، ما يخلق أجواء أكثر من رائعة في هذا الشاطئ الهادئ».

نصف القمر

وعلى ضفاف شاطئ نصف القمر تجعل المياه الفيروزية الهادئة للخليج العربي، والمناظر الطبيعية الخلابة، والرمال البيضاء، ومدينة الملاهي المحلية المزودة بألعاب ركوب مائية، ومنزلقات قابلة للنفخ، وقلعة نطاطية من هذا الشاطئ المفضل لدى العائلات، كما أنه موجود على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من الدمام في المنطقة الشرقية، ويمتد الشاطئ على شكل هلال لعدة أميال، ويتسم بالرمال النقية والمياه اللطيفة، لذا فهو مثالي للسباحة واللعب على الشاطئ وفي البحر، حسب وصف «الإندبندنت».

خليج ناكسوس

يحتوي على شاطئ خاص، حيث يمكنك السباحة والاستحمام الشمسي في محيط بارد تماما، والاسترخاء مع مساج مريح. وتتوفر كراسي استلقاء للتشمس، ودشات ومراحيض وغرف لتغيير الملابس وخزائن، بالإضافة إلى مقهى يقدم المرطبات الخفيفة، ويشتهر بالإقبال الكبير عليه من أهل جدة وزوارها.

الرمال الفضية

في جدة أيضا، وتتوفر رياضة ركوب الأمواج شراعيا فيه، والإبحار وصيد الأسماك والغوص في منطقة الرمال الفضية التي تشبه منطقة البحر الكاريبي، وتعد مثالية للأزواج، حسب وصف الصحيفة البريطانية.

كما أنه محاط بالنخيل، ويمكن الوصول فيه إلى الشعاب المرجانية المليئة بالحياة البحرية، وتتوفر اليخوت الخاصة للاستئجار لرحلات البحر الأحمر، ويمكن أيضا ترتيب رحلات الصيد.

شاطئ العقير

فخر المنطقة الشرقية، وهو مثالي من أجل الهروب للطبيعة، حيث لا توجد مقاهٍ ولا مطاعم ولا فنادق فيه، مجرد امتداد هادئ رائع من الرمال البيضاء بعيدا عن الزحام، لذا يوفر راحة حقيقية واسترخاء لا مثيل لهما، وفق ترشيح «الإندبندنت».

كما أن البحر ضحل وهادئ، ومثالي للسباحة أو صيد الأسماك، وهناك حجرات خصوصية لتغيير الملابس.

نارسس أبحر

وفيه منتجع وسبا، وهو مثالي لقضاء عطلة فاخرة حقا على شاطئ البحر، حيث يقع المنتجع على شاطئ رملي أبيض مثالي يطل على مناظر رائعة للبحر الأحمر، ويضم أماكن إقامة فاخرة في 60 فيلا، وأكبر منتجع صحي في جدة، وثلاثة حمامات سباحة ومجموعة مختارة من ثلاثة مطاعم.

بيور بيتش

في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ويمكنك فيه الاستمتاع بالموسيقى والرقص، وحتى الحديقة المائية العائمة التي توضح روعة طبيعة المملكة، كما يوجد الكثير من كراسي الاستلقاء فيه، بالإضافة إلى أسرة نهارية مغطاة ذات أربعة أعمدة على الرمال للاستمتاع بحمام شمس بأناقة، وتشمل الأنشطة الكرة الطائرة والتجديف بالكاياك في المياه الفيروزية.

واختتمت الصحيفة بقولها: «بفضل تضاريسها المتنوعة ومشهدها الفني والموسيقي المزدهر، والطعام اللذيذ والعجائب الطبيعية للسفر من أجلها، عليك الانطلاق إلى السعودية فورا؛ فهي جاهزة وتنتظر اكتشافك لها».
المزيد من المقالات