حمضية المحيطات بأعلى مستوياتها منذ 26 ألف عام

حمضية المحيطات بأعلى مستوياتها منذ 26 ألف عام

الخميس ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢٢
قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن محيطات العالم أصبحت في أعلى درجات حرارة وأعلى مستويات حمضية مسجلة، بينما حذر مسؤولون من الأمم المتحدة من أن الحرب في أوكرانيا تهدد الالتزامات العالمية بمكافحة التغير المناخي.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السنوي عن حالة المناخ في العالم إن المحيطات شهدت أكثر الحالات تطرفا وفصلت الاضطرابات التي تسبب فيها التغير المناخي. كما أشارت إلى أن ذوبان الطبقات الجليدية ساعد في زيادة منسوب البحار لمستويات مرتفعة جديدة في 2021.


وقال الأمين العام للمنظمة بيتري تالاس في بيان: «مناخنا يتغير أمام أعيننا. الاحتباس الحراري بسبب تأثير الانبعاثات الضارة التي تأتي من الأنشطة البشرية سيزيد من درجة حرارة الكوكب للعديد من الأجيال القادمة».

جاء التقرير بعد أحدث تقدير صادر عن الأمم المتحدة لحالة المناخ، الذي حذر من مغبة عدم اتخاذ إجراءات جذرية لتقليل الانبعاثات الضارة بشدة، إذ قال إننا سنواجه تغيرات تتفاقم كارثيتها في مناخ العالم.

ووصلت المحيطات لأعلى مستوى من الحمضية في 26 ألف عام لدى امتصاصها وتفاعلها مع المزيد والمزيد من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.
المزيد من المقالات