انطلاق أعمال المؤتمر العلمي الأول لبحوث ودراسات سوق العمل

انطلاق أعمال المؤتمر العلمي الأول لبحوث ودراسات سوق العمل

الثلاثاء ١٧ / ٠٥ / ٢٠٢٢
• 16 ورشة علمية و8 جلسات علمية حول تنمية القدرات البشرية

انطلقت في الرياض اليوم، أعمال "المؤتمر العلمي الأول لبحوث ودراسات ومؤشرات سوق العمل: الواقع والتوجهات المستقبلية" الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" ممثلاً بالمرصد الوطني للعمل بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة بن عبدالرحمن، تحت رعاية وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" المهندس أحمد بن سليمان الراجحي.


وافتتح المؤتمر نيابة عن الوزير، نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبو ثنين، بحضور معالي رئيس جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، ومعالي رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية تركي بن عبدالله الجعويني، وعدد من أصحاب السعادة والأكاديميين والمهتمين ببحوث ودراسات سوق العمل.

وانطلق حفل الافتتاح بكلمة راعي المؤتمر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، التي ألقاها بالنيابة عنه، معالي نائب الوزير للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبو ثنين، أكد فيها أن المملكة تشهد في ظل القيادة الحكيمة تطوراً غير مسبوق في مختلف المجالات لتعزيز أوجه التنمية المستدامة، ومسيرة التطور والنماء التي تعيشها المملكة.

وبين الراجحي أن هذا التطور يتواكب مع رؤية المملكة 2030 الطموحة الهادفة إلى بناء وطن أكثر ازدهاراً ونماءاً وحيوية، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة لجعل المملكة في المقدمة في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتقنية.

وقال:" انطلاقاً من دور المرصد الوطني للعمل ورسالته في الإسهام بدعم أوجه التحول الإستراتيجي لسوق العمل لمختلف المواضيع الحالية والمستقبلية ودور الجامعات السعودية ومنها جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في إجراء الدراسات والبحوث تأتي هذه الشراكة في الاهتمام بمجالات سوق العمل وخاصة مجال الدراسات والبحوث، مما سيدفع المرصد الوطني للعمل نحو تحقيق أهدافه بشكل أسرع وأكثر شمولية".

من جهته، أوضح المدير التنفيذي للمرصد الوطني للعمل الدكتور أسامة بن عبدالرحمن الجميلي أن حكومة المملكة تولي اهتماماً كبيراً بالقوى العاملة، حيث صدر الأمر السامي الكريم ببناء المرصد بهدف الإسهام في دعم واتخاذ القرارات وتطوير البرامج من خلال البيانات الدقيقة، والمؤشرات وإعداد التقارير والدراسات عن سوق العمل، مبينًا أن المرصد تبنى رؤية طموحة تتمثل في أن يكون المصدر الموثوق لبيانات وتحليلات سوق العمل في المملكة، لافتًا إلى أنه من هذا المنطلق تمثلت رسالة المرصد في العمل المستمر في دعم التحول الإستراتيجي لمختلف منظمات العمل بالمملكة من خلال توفير مختلف البيانات والتقارير والدراسات حول المواضيع الرئيسية الحالية والمستقبلية لسوق العمل بالمملكة.

من جهتها أشادت رئيس اللجنة الإشرافية للمؤتمر الدكتورة منيرة المقرن بالاهتمام الكبير بتنظيم وتطوير سوق العمل في المملكة، الذي يسير وفق أحدث الممارسات وبما يتواكب مع أحدث المؤشرات الدولية، وذلك لمواكبة توجهات وبرامج رؤية المملكة 2030 ومرتكزاتها الأساسية في تكوين مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

وأفادت أن المؤتمر يأتي في ظل الاهتمام بسوق العمل وما يشهده العالم من تغيرات اجتماعية واقتصادية وتقنية، إضافة إلى مواكبة مختلف برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030، لتسليط الضوء على أهم المؤشرات المرتبطة بسوق العمل للوضع الراهن والتحديات المحيطة به والتوجهات المستقبلية، للخروج بنتائج وتوصيات داعمة لجهود مستهدفات التنمية وفق رؤية المملكة 2030 في مجال العمل والتوظيف.

وبينت الدكتورة المقرن أن المؤتمر سيشهد 8 جلسات علمية على مدار يومين، وبمشاركة 5 متحدثين رئيسيين حول الجوانب التنظيمية لسوق العمل، وتنمية القدرات البشرية، والتقنية وتأثيرها على سوق العمل، يصاحبه عقد ستة عشر ورشة عمل ومعرض مصاحب.
المزيد من المقالات