أزبليكويتا حزين بعد إهدار ركلة الترجيح

أزبليكويتا حزين بعد إهدار ركلة الترجيح

الاحد ١٥ / ٠٥ / ٢٠٢٢
قال سيزار أزبليكويتا قائد تشيلسي إن الهزيمة مرتين متتاليتين بركلات الترجيح في مواجهة ليفربول أمر يصعب تقبله بعد فوز فريق المدرب يورجن كلوب على تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمس السبت.

وكان تشيلسي خسر أمام ليفربول في نهائي كأس رابطة المحترفين المحلية في فبراير شباط الماضي وفي نهائي كأس الاتحاد أمس خسر 6-5 أيضا بعد إهدار أزبليكويتا وميسون ماونت ركلتي ترجيح بينما سجل البديل كوستاس تسيميكاس ركلة الترجيح الحاسمة لليفربول.


وقال الإسباني أزبليكويتا عبر موقع تشيلسي على الانترنت "عندما تم اللجوء لركلات الترجيح لحسم النتيجة حاولنا تقديم أفضل ما عندنا وكنا جاهزين لذلك. لكن وبكل أسف لم يحدث هذا مرة أخرى.

"أهدرت ركلتي أيضا لذا فإن الأمر لا يقتصر على ميسون. نحن فريق واحد..

"هذه هي كرة القدم. بالفعل الأمر يبدو مؤلما في بعض الأحيان. لكننا أول من يشعر بالألم".

وقبل أخر جولتين في الموسم يحتل تشيلسي المركز الثالث بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز وقد واجه موسما صعبا بسبب العقوبات التي فرضتها الحكومة البريطانية عليه وعلى مالكه الروسي رومان أبراموفيتش عقب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وأشار أزبليكويتا إلى أن فريقه لا يزال أمامه فرصة لتحقيق بعض النتائج الإيجابية إذا أنهى الموسم بطريقة قوية على مستوى الدوري الممتاز.

وأضاف أزبليكويتا "حصلنا على لقبين هذا الموسم وهما كأس العالم للأندية وكأس السوبر وهذا شيء جدير بالتقدير.. لكن بالطبع الخسارة هنا مرتين أمر مخيب للآمال. الآن أمامنا مباراتان وست نقاط للحصول على المركز الثالث (في الدوري)".
المزيد من المقالات