د. طلال علي زارع

د. طلال علي زارع

السبت ٢٧ / ١٢ / ٢٠٠٨
تعاني الأمة العربية أزمة في القراءة، وعموماً فأمة اقرأ لا تقرأ، برغم أن أول خطاب إلهي في الإسلام دعوة للقراءة والتعلم، قال الله سبحانه وتعالى: (اقرأ باسم ربك الذي خلق) [العلق:1]. فغياب القراءة عن العقل العربي يحرم الأمة من الانطلاق نحو تنمية القدرات البشرية في عصر المعرفة والتقدم العلمي، وفي إحصائية لليونسكو كل ألف عربي يقرؤون ستة كتب في السنة! ولكن لماذا لا يقرأ العرب؟ يعود ذلك إلى أسباب عدة منها الانشغال ببرامج الفضائيات ومواقع الإنترنت والألعاب والأسواق خاصة عند الشباب العربي، ويبدو أن أكثرهم لا يعرف قيمة الوقت مما يؤثر عموماً على الإنتاج والعمل والتنمية.. وتعد ثقافة الإنترنت والفضائيات غالباً ثقافة هشة عند انعدام التوجيه والمراقبة.. ويرى البعض أن ارتفاع أسعار الكتب قياساً بالدخل من الأسباب.. وكذلك الأزمات العديدة التي يمر بها العالم العربي في مختلف المجالات كأزمات الفقر والبطالة والتعليم والإحباط والفساد تبعد الناس عن القراءة.. وتلعب براعة الكاتب في مخاطبة أكبر عدد ممكن من فئات المجتمع دوراً هاماً في تعزيز انتشار كتابه.. ويتعرض الكتاب العربي لعدد من القيود من حيث طباعته ونشره وتوزيعه. فعلى الكاتب في كثير من الأحوال أن يتحمل تكاليف الطباعة الباهظة ومشاكل الجمارك والتنازل عن كثير من حقوقه، بالإضافة إلى تدني نسبة توزيع كتابه بسبب العزوف عن القراءة.. ومن المقومات الأساسية لنجاح الكتاب العربي هي احترام حقوق المؤلف وتقييمها معنوياً ومادياً.. وقد أدرك الغرب أهمية الكتاب في دفع عجلة النهضة والتقدم، لذا يمكن أن تصل نسب توزيع الكتب إلى الملايين، وعند إجراء مقارنة بين وضع الكاتب العربي والكاتب الغربي ندرك مدى الفرق بينهما، فالكاتب الغربي يمكن أن يعيش مرتاحا من طبع كتاب متميز واحد له! ومما لا شك فيه أن وسائل الإعلام المختلفة لها دور فعال في تشجيع شرائح المجتمع المختلفة خاصة الشباب على القراءة الجادة، كما ينبغي أن تتبنى المؤسسات الثقافية الكبرى في العالم العربي ما يدعم ثقافة حب القراءة ونشر الكتاب، كذلك تنتهز دور النشر وأجهزة الإعلام المختلفة كل الفرص المتاحة كاليوم العالمي للكتاب لتعزز من رواج الكتب بين الناس وتحيي لديهم الشغف بالقراءة من جديد متبعة في ذلك أساليب مختلفة كإجراء تخفيضات على أسعار الكتب وفتح المكتبات العامة للقراءة وإقامة المعارض، بالإضافة إلى نشر الإعلانات في وسائل الإعلام المختلفة لتوعية الإنسان العربي بمدى أهمية القراءة والكتاب للنهوض بأمة اقرأ. talzari@yahoo.com