وسط تصاعد التوترات.. «سول» تتباحث مع «موسكو» بشأن التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية

وسط تصاعد التوترات.. «سول» تتباحث مع «موسكو» بشأن التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية

الخميس ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢٢
قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية وروسيا أجريا محادثات عبر الهاتف، الأربعاء، نقاشا خلالها عملية إطلاق الصواريخ الأخيرة التي قامت بها كوريا الشمالية، والوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن "نوه كيو-دوك"، الممثل الخاص لكوريا الجنوبية لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، تحدث مع نائب وزير الخارجية الروسي إيجور مورجولوف، وسط تصاعد التوترات وتلميح بيونج يانج إلى إمكانية إلغاء توقفها الاختياري منذ سنوات عن إجراء التجارب النووية وإطلاق الصواريخ العابرة للقارات.


وجاء في بيان الوزارة: "تبادل الجانبان الآراء حول الوضع الأخير في شبه الجزيرة الكورية، بما في ذلك سلسلة إطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية، وناقشا سبل منع تفاقم الوضع".

وأشار نوه إلى ضرورة استئناف المحادثات المتوقفة مع بيونج يانج لمواجهة التهديد المتزايد من برنامجها النووي والصاروخي، ودعا إلى دور بناء لروسيا لنزع فتيل التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وتصاعدت حدة التوترات خلال الأسابيع الأخيرة بعد أن أجرت كوريا الشمالية منذ بداية العام أربع تجارب صاروخية باليستية، من بينها تجربتان زعمت أنهما لصواريخ تتجاوز سرعة الصوت.
المزيد من المقالات