«شلال الخرار» بالباحة.. وجهة الباحثين عن جمال الطبيعة

متعة السياحة الشتوية في نزهة بين المياه الجارية والغطاء النباتي

«شلال الخرار» بالباحة.. وجهة الباحثين عن جمال الطبيعة

الخميس ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢٢
اكتست جبال وسفوح وأودية منطقة الباحة باللون الأخضر، بعد هطول الأمطار عليها، حيث نبتت الأشجار بجميع أنواعها وسط جريان المياه المتدفقة من الجبال إلى بطون الأودية، واتسمت الباحة بجمال طبيعتها التي وهبها الله «عز وجل»؛ إذ تشهد المنطقة في هذه الأيام أجواء ربيعية مميزة مختلطة بين الأمطار والبرد والضباب لترسم لوحة إبداعية من الجمال.

نسمة الطبيعة


ويشهد شلال الخرار بوادي نيرا بمحافظة المخواة هذه الأيام كغيره من المواقع السياحية بمنطقة الباحة، إقبالا متزايدا من الزوار من داخل المنطقة وخارجها، وأعرب عدد من الباحثين عن نسمة الطبيعة على جنبات الوادي عن سعادتهم الغامرة بقضاء أوقات جميلة في أحضان الطبيعة المتنوعة ما بين جريان المياه والغطاء النباتي، ورائحة التربة المبللة.

شكل مستدير

وقال أستاذ علم الآثار في جامعة الباحة د. أحمد بن قشاش الغامدي، إن أصل شلال الخرار هو انفصال في الوادي الذي كانت وجهته شمالا، وباستدامة السيول حصلت فجوة في الحجر البازلتي وتكوّن الخرار، وحين التأمل في الوادي يلاحظ أن الشكل مستدير ولكنه أصبح مهجورا، ولذلك أخذ السيل مسارا جديدا عبر هذا الشلال.

بحيرة دائمة

وأضاف إن الشلال يكوّن تحته بحيرة دائمة بدليل وجود السلاحف التي لا توجد إلا في مياه دائمة، بالإضافة إلى أنه يعد من الأماكن الأجمل سياحيا، فيفضل مرتادوه قضاء أوقات النهار في التخييم في إحدى نواحي الوادي بين أحضان الطبيعة والمياه العذبة الجارية، ونصب عدة الشواء، بصحبة مرشد سياحي، كما توجد في الوادي المنحوتات الصخرية التي شكلتها عوامل التعرية.
المزيد من المقالات