مقاومة المضادات الحيوية السبب الثالث للوفاة عالميا

الاستخدام الرشيد والوعي والتشخيص يخفضان الخطر

مقاومة المضادات الحيوية السبب الثالث للوفاة عالميا

الخميس ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢٢
أظهرت دراسة حديثة أن مقاومة المضادات الحيوية تمثل مشكلة كبيرة على مستوى العالم، حيث إنها تؤدى إلى ظهور بكتيريا شرسة مقاومة للمضادات الحيوية الموجودة حاليا، لذلك طالب الباحثون بالإقلال والحد من تناول المضادات الحيوية لمنع حدوث مقاومة وعدم استجابة للمضادات الحيوية الحالية.

مقاومة البكتيريا


ووفقا لما ذكرته مجلة لانسيت الطبية، تُظهر التقديرات الجديدة أنه في عام 2019، كان هناك 4.95 مليون حالة وفاة مرتبطة بمقاومة البكتيريا لمضادات الميكروبات، ما يجعلها السبب الرئيسي الثالث للوفاة في جميع أنحاء العالم.

وأضافت: أنقذت المضادات الحيوية ملايين الأرواح في جميع أنحاء العالم، لكن البكتيريا طورت مقاومتها للمضادات الحيوية قبل وقت طويل من بدء استخدامها، ويوفر الاستخدام المستمر لنفس المضادات الحيوية مرارا وتكرارا للبكتيريا فرصة للتكيف معها بشكل أسرع، ما يؤدي إلى زيادة عدد الإصابات التي لم تعد تستجيب للمضادات الحيوية التقليدية، ويدق الباحثون ناقوس الخطر بأننا الآن نفقد سنويا المزيد من الأشخاص بسبب مقاومة مضادات الميكروبات أكثر من فيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز» أو الملاريا.

الأدوية الميكروبية

وقال خبير الاقتصاد الصحي بجامعة واشنطن، الذي شارك في البحث كريس موراي: «تكشف هذه البيانات الجديدة الحجم الحقيقي لمقاومة مضادات الميكروبات في جميع أنحاء العالم، وهي إشارة واضحة إلى أننا يجب أن نتحرك الآن لمكافحة التهديد».

وحلل الباحثون بيانات 23 نوعا مختلفا من البكتيريا «بما في ذلك E. coli وS. pneumoniae وS. aureus» و88 توليفة من الأدوية الميكروبية من 204 دول، وانتهى الأمر بتغطية 471 مليون سجل للعدوى، والتي استخدموها بعد ذلك لإنشاء نماذج إحصائية لتقدير حجم مقاومة مضادات الميكروبات.

صعوبات خطيرة

وأشارت الحسابات إلى أن السكتة الدماغية وأمراض القلب فقط هي التي تسببت في وفيات أكثر من مقاومة مضادات الميكروبات في ذلك العام.

ولاحظ الباحثون، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ مثل هذا التقدير العالمي على الإطلاق، ونظرا لوجود فجوات في البيانات من بعض أجزاء العالم، وصعوبات خطيرة في إجراء مراقبة مقاومة مضادات الميكروبات، فهناك بعض القيود على نمذجة هذه النماذج، ولكن الاستنتاج واضح: لدينا مشكلة صحية عالمية كبرى، وتتمثل الخطوات اللازمة للتصدي لمقاومة مضادات الميكروبات في تعزيز الوعي العام، وتحسين المراقبة، وتحسين التشخيص، والاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية، والحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي.
المزيد من المقالات