انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الثامن للمراجعة الداخلية بالرياض

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الثامن للمراجعة الداخلية بالرياض

الثلاثاء ٢٥ / ٠١ / ٢٠٢٢
العنقري : مناقشة أبرز التحديات وطرح أفضل الحلول والممارسات المهنية

أكد رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري أهمية الموضوعات التي يبحثها المؤتمر السنوي الثامن للمراجعة الداخلية الذي بدأ أعماله اليوم تحت شعار "مستقبل المراجعة الداخلية".


وقال العنقري في كلمته الافتتاحية للمؤتمر بالرياض أن النسخة الجديدة للمؤتمر تعد تجمعا كبيرا للمهنيين والمهتمين بمجال المراجعة الداخلية في المملكة، وذلك بمشاركة نخبة من القادة والخبراء المحليين والعالميين الذين يجتمعون لمناقشة أبرز تحديات مهنة المراجعة الداخلية وطرح أفضل الحلول والممارسات المهنية وفقاً لأحدث تطوراتها دولياً، مع مراعاة المتغيرات المتسارعة التي يعيشها عالمنا اليوم على كافة الأصعدة.

من جانبه نوه الرئيس التنفيذي للجمعية السعودية للمراجعين الداخليين عبدالله بن صالح الشبيلي في كلمته بأهمية المؤتمر الذي يهدف إلى استعراض تطورات مهنة المراجعة الداخلية والمنظومة الرقابية عالميًا، ورسم مستقبل المهنة ورفع مستوى الوعي بها وفقًا للمتغيرات والتطورات الدولية، وتعزيز سمات القيادة المرنة في مهنة المراجعة الداخلية تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأكد أن المؤتمر السنوي في دورته الثامنة يأتي تتويجاً لما حققته الجمعية خلال عام 2021، ومكملاً لحزمة البرامج والأعمال لفريق عمل الجمعية الاحترافي الذين تم استقطابهم طوال الفترة الماضية، ليتولوا مسؤولية ومهمة كبيرة، تتمثل في تطوير مهنة المراجعة الداخلية، وخدمة مجتمعها والمنتسبين إليها بما يسهم في تمكينهم من النهوض بقطاعاتهم، تحقيقاً لرؤية مستقبلنا المشرق، رؤية المملكة 2030.

ويقام المؤتمر السنوي الثامن للمراجعة الداخلية تحت شعار "مستقبل المراجعة الداخلية" بتنظيم من الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين، برعاية رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري ، بهدف استعراض تطورات مهنة المراجعة الداخلية والمنظومة الرقابية عالميًا، ورسم مستقبل مهنة المراجعة الداخلية وفقًا لمتغيراتها وتطوراتها الدولية، وتعزيز سمات القيادة المرنة لمهنة المراجعة الداخلية وفق رؤية 2030، ورفع مستوى الوعي بمهنة المراجعة الداخلية وأثرها في العمل المؤسسي. ويشارك في أعمال المؤتمر قرابة 30 من القادة والخبراء المحليين والعالميين المتخصصين في مجالات المراجعة الداخلية والمنظومة الرقابية ،وعدد من ممثلي المنظمات والشركات العالمية، وفي مقدمتهم الرئيس والمدير التنفيذي للمعهد الدولي للمراجعين الداخليين أنثوني بوجليس، لمناقشة أبرز تحديات مهنة المراجعة الداخلية وطرح أفضل الحلول والممارسات المهنية لبيئة الأعمال. كما يتضمن المؤتمر السنوي الثامن للمراجعة الداخلية الجديدة، 6 جلسات حوارية و3 عروض و4 ورش عمل متخصصة ، تناقش الاتجاهات الجديدة للمراجعين الداخليين، وأدوات المخاطر في قيادة المنظومة الرقابية بالمنشآت، ودور الحوكمة في إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال، إضافة إلى القيمة المضافة للجان المراجعة الداخلية، وتزايد الطلب على المراجعة الداخلية في المملكة، والمستقبل المهني للمراجعة الداخلية.
المزيد من المقالات