«قرية زمان».. عودة إلى أصالة حياة الأجداد

قدمت عروضها الترفيهية على مدى 66 يوما

«قرية زمان».. عودة إلى أصالة حياة الأجداد

الاثنين ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢٢
بعد 66 يوما من متعة العودة إلى الأجواء التراثية، أنهت «قرية زمان» إحدى وجهات موسم الرياض فعالياتها التي استضافت فيها عددا من الأنشطة والحفلات، إذ شهد مسرح الطيبين، الذي يعد من أبرز المناطق الفرعية للقرية، في كل أسبوع نحو 176 عرضا، 50 منها في العطلة الأسبوعية، كما شارك في الميدان نحو 149 فرقة شعبية، و2405 من أعضاء الفرق الفلكلورية، ونحو 241 موسيقيا وموسيقية، إضافة إلى 390 عرضا متجولا، و462 من المشاهد والألعاب الشعبية، و1820 ممثلا وممثلة.

جميع الشرائح


وتعد «قرية زمان» واحدة من مناطق الفعاليات الترفيهية التي يتضمنها موسم الرياض، تقع في حي غرناطة في العاصمة الرياض، وتستهدف جميع شرائح المجتمع وفئاته العمرية من العائلات والأطفال والأفراد، وتقدم فعاليات عديدة للمهتمين بالتراث والثقافة والفنون والموسيقى.

أنماط العيش

وكانت بداية فعاليات «قرية زمان» يوم الأربعاء 3 نوفمبر الماضي، وجمعت كل الأجيال بطابع تراثي على أرض تبلغ مساحتها 65 ألف م2، ومساحة تقدر بـ25 ألف م2 مخصصة لمواقف سيارات الزوار. وركزت فعاليات «قرية زمان» خلال الفترة الماضية، على إبراز العنصر التقليدي والتراث الثقافي السعودي، من خلال إعادة إحياء الماضي وإيجاد أجواء تحاكي تجربة العيش في تلك الأزمنة، وتعريف الزائرين بأنماط العيش التي كانت شائعة آنذاك، وخوض تجارب اجتماعية واقتصادية تحاكي الماضي.
المزيد من المقالات