161 مليار ريال حجم سوق «الخدمات الطبية» بالمملكة

161 مليار ريال حجم سوق «الخدمات الطبية» بالمملكة

الاحد ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢٢
كشف مختصون أن حجم سوق قطاع الخدمات الطبية في المملكة بلغ نحو 161.25 مليار ريال، منوهين بالفرص الواعدة في الاستثمار بالقطاع.

جاء ذلك خلال إطلاق صندوق «التحالف الصحي» خارطة طريق لجذب مجموعة من المشاريع الرائدة في القطاع الصحي السعودي باستثمارات تبدأ بـ100 مليون ريال في المرحلة الأولى، وتصل إلى ملياري ريال، بهدف تقديم حلول ابتكارية جديدة، وخدمات متكاملة تواكب الطفرة الهائلة التي يشهدها القطاع، في أعقاب النجاحات الكبيرة، التي تحققت خلال جائحة كورونا العالمية الذي شهد طرحا خاصا لمستثمرين محددين بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ليعزز مساهمة القطاع الخاص في النهضة الصحية الكبيرة، التي تشهدها المملكة، منسجما مع برنامج (جودة الحياة) أحد برامج رؤية المملكة 2030.


وقال رئيس مجلس إدارة الصندوق محمد باصفار: «إن صندوق التحالف الصحي يمتلك خارطة طريق شاملة، تنقسم إلى مراحل متعددة تعتمد على خلق الفرص الاستثمارية المتميزة، وكذلك استقطاب المشاريع الرائدة بناءً على الإستراتيجية الخاصة به»، مؤكدا أن قطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة من أهم القطاعات في المملكة، ويحتضن عددًا هائلًا من الفرص الاستثمارية الواعدة، مشيرا إلى أن حجم سوق قطاع الخدمات الطبية بلغ نحو 161.25 مليار ريال.

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لإحدى الشركات د. بسام السيد إنهم يسعون من خلال الصندوق إلى جذب 100 مليون ريال كمرحلة أولى، ليصل حجم الاستثمار إلى ملياري ريال خلال الفترات القادمة.

وأضاف: يحمل السوق السعودي فرصا واعدة لكل المستثمرين، وتتضمن الفرص الاستثمارية في قطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة عدة مجالات، منها الرعاية طويلة الأمد، حيث سيبلغ عدد الأسرّة التي ستشملها مراكز الرعاية طويلة الأمد المقرر إنشاؤها على مدى 5 سنوات نحو ألف سرير وسيصل معدل العائد الداخلي المتوقع من استثمار 1.12 مليار ريال إلى نحو 12 %، ومعدل النمو السنوي الإجمالي المتوقع حتى عام 2026 نحو 1.3 %، والحصة السوقية المتوقعة بحلول 2026 نحو 14.8 %.

وتابع: «تضم الفرص المستهدفة كذلك الاستثمار في الأجهزة التعويضية، حيث سيصل معدل العائد الداخلي المتوقع من استثمار نحو 27 مليون ريال في هذا الاستثمار لنحو 11 %، بينما حجم السوق المتوقع بحلول عام 2023 ما يقارب 543.7 مليون ريال بمعدل نمو سنوي إجمالي متوقع حتى عام 2023 يعادل 8.4 %.. وفقا لتقرير مستجدات الاستثمار».

وقال المستشار الفني للصندوق، هيثم مدني، إنه في الوقت الذي يتدفق فيه التمويل إلى المنطقة بمعدل غير مسبوق، إلا أنه بالكاد يواكب وتيرة الابتكار في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن الشركات الناشئة ورواد الأعمال يتسابقون في المنطقة على تطوير حلول جديدة في مجالات متنوعة مثل التقنية الصحية، والتقنية المالية، التي تلبي احتياجات التطور التي تشهدها مملكتنا الحبيبة.

وأضاف: إن القطاع الصحي واعد، ويحتاج إلى استثمارات جريئة من القطاع الخاص لمواكبة النهضة الكبيرة، التي يشهدها الوطن على جميع الأصعدة.
المزيد من المقالات