"اليوم" ترصد الإقبال على محلات بيع المسلتزمات المدرسية

"اليوم" ترصد الإقبال على محلات بيع المسلتزمات المدرسية



انتعشت أسواق المراييل ومحلات بيع المستلزمات المدرسية مع عودة طلاب المدارس المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال وذلك بعد أكثر من عام ونصف من الإغلاق والتحول إلى التعليم الالكتروني بدلًا من الحضوري.


ومع عودة التعليم بشكل حضوري لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية تحسنت المبيعات بشكل طفيف، ولكنها لا تقارن بما كانت عليه قبل جائحة كورونا.

وأيد عدد من أولياء الأمور العودة الحضورية لطلاب الابتدائي، مطالبين بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية حتى تكون العودة آمنة، وأوضحوا أن هناك ارتفاع في أسعار المستلزمات مقارنة بالسنوات السابقة، بينما أكد آخرون أن تأخير العودة مطلب خصوصا مع الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وشهد تجار المراييل مع بداية الأسبوع حضور لافت من الأهالي مما جعلهم يسجلون ارتفاعا ملحوظا في المبيعات على خلفية عمليات الإغلاق التي أوجبتها جائحة كورونا.
المزيد من المقالات