الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بنظام طالبان في أفغانستان

الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بنظام طالبان في أفغانستان

الجمعة ٢١ / ٠١ / ٢٠٢٢
أعلن ناطق باسم الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في بيان، اليوم الجمعة، أن التكتل سوف يعيد إقامة "حد أدنى من التواجد" في أفغانستان لتسهيل عمليات المساعدات الإنسانية. وشدد الناطق باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي بيتر ستانو على أن العملية في كابول " لا يجب النظر إلى العملية بأي حال من الأحوال على أنها اعتراف" بطالبان النظام المسيطر في أفغانستان، فيما قال ستانو "تم توصيل هذا بكل وضوح للسلطات الفعلية". وأجلى الاتحاد الأوروبي أغلبية وفده في الأيام الأخيرة من آب/أغسطس 2021 فيما سقطت كابول في أيدي طالبان بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو). بينما تسيطر أزمة إنسانية واقتصادية حاليا على أفغانستان، ورفضت الحكومات الغربية الاعتراف بنظام طالبان وأغلقت سفاراتها وعلقت المساعدة الأجنبية وجمدت أصول كابول الأجنبية ما فاقم الوضع، فيما تعتمد أفغانستان بشدة على المساعدات الأجنبية للعشرين عاما الماضية، والآن 97 % من الأفغان معرضون بشدة للفقر. وقبل تأكيد "ستانو" عن العملية في أفغانستان، قالت طالبان عبر تويتر إن الاتحاد الأوروبي "فتح بشكل رسمي سفارته بتواجد دائم في كابول وبدأت عمليا عملياتها"، فيما ذكرت مصادر من الاتحاد الأوروبي وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أنه لن يكون هناك سفير.
المزيد من المقالات