100 متطوع يزرعون 80 شجرة بحلة محيش

100 متطوع يزرعون 80 شجرة بحلة محيش

الخميس ٢٠ / ٠١ / ٢٠٢٢
شارك أكثر من 100 متطوع في زراعة 80 شجرة وشتلة مثمرة بمركز صحي حلة محيش، وذلك بشراكة مجتمعية بين شبكة القطيف الصحية وجمعية أم الحمام الخيرية، ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحلة محيش لتحسين المشهد الحضري وإيجاد جودة الحياة، وبيئة جاذبة ودعما لمبادرة «السعودية الخضراء»، وقال رئيس لجنة الخدمات وعضو مجلس إدارة فرع جمعية أم الحمام الخيرية بحلة محيش، حسن مهدي الجنبي: بشراكة بين الجمعية وشبكة القطيف الصحية ولجنة التنمية، وعلى مدى 7 أيام، تمت زراعة ساحة مركز صحي حلة محيش بأنواع مختلفة من الأشجار والشتلات، منها أشجار الزيتون واللوز والتين والليمون والمانجو والموز والعنب.

وأضاف أن مبادرة «صحة خضراء مزهرة» التي أطلقتها شبكة القطيف الصحية، والتي تمت في المركز الصحي، كانت بمشاركة أكثر من 100 متطوع من جميع الفئات العمرية طيلة فترة وأيام المبادرة بالمركز، والتي تم التقدم إليها عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي مبادرة «تشجير المستوصف الصحي بحلة محيش»، ويأتي ذلك ‏ضمن الأعمال التطويرية التي تتبناها شبكة القطيف الصحية.


وتابع: خلال هذه المبادرة النوعية الصحية تمت زراعة أكثر من 80 شجرة مثمرة، إضافة إلى شتلات الزينة، وكانت الزراعة على مساحة شملت أكثر من 2000 متر مربع، وشملت تمديدات شبكة المياه للأشجار.

وأشار إلى أن هذه المبادرة الصحية لها أهداف عديدة، أولها تحسين المشهد الحضري ليكون المركز جذابا، ونشر ثقافة الزراعة، ورفع مستوى جودة الحياة، ودعما لمبادرة ولي العهد -حفظه الله- «السعودية الخضراء»، كما أنها تعد مثل البذرة التي ستنبت سبع سنابل مستقبلا، وأنها الخطوة الأولى لمبادرات تطوعية قادمة أفضل في مجالات متنوعة ومتعددة للبلدة، وسوف تكون في المرحلة القادمة محاولات لعمل ممشى صحي في المستوصف والمركز، بالإضافة إلى زراعة الساحات الخارجية وتهيئتها بالألعاب للأطفال وألعاب صحية حركية للياقة للكبار.
المزيد من المقالات