أمير القصيم يؤكد أهمية الاهتمام بالزراعة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي

أمير القصيم يؤكد أهمية الاهتمام بالزراعة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي

الثلاثاء ١٨ / ٠١ / ٢٠٢٢
أثنى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، على ما وصلت إليه المنطقة من تخصص وتميز في المنتجات الزراعية بعد أن حباها الله بخيراتها وثرواتها وأهلها المحبين للزراعة، مؤكداً أهمية الاهتمام بالزراعة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي.

جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية لسموه المقامة بقصر التوحيد في بريدة تحت عنوان "القصيم سلة غذاء المملكة .. بين الاستدامة والنمو"، التي شارك بها المستشار والخبير الزراعي الدكتور خالد الملاحي، وحضرها وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان والوكيل للشؤون الأمنية الدكتور نايف المرواني، وعدد من المسؤولين والأعيان والأهالي بالمنطقة.


وبين سمو أمير منطقة القصيم أن جمعية فلاليح بالمنطقة سيكون لها دور في التنسيق مع الشركات الكبيرة لدعم الزراعة والمزارعين، مشيراً إلى أن الجمعية تهدف إلى تكريس نمط الفلاحة وإعادة هذه المهنة لتتوافق مخرجاتها مع الأهداف والتطلعات المأمولة لدعم صغار المزارعين.

ولفت سموه الانتباه إلى أهمية ترشيد المياه والتوازن في هذا الجانب من خلال وسائل التقنية الحديثة التي تسهم في الترشيد وتلبي احتياج المزارع، مشيداً باستراتيجية وزارة البيئة والمياه والزراعة من خلال الاستفادة من المياه المعالجة لسقي المزروعات للتخفيف من استنزاف المياه الجوفية.

ودعا إلى إيجاد شركات متخصصة للتسويق الزراعي تنافس الأسواق العالمية، مطالباً بالتركيز على التوسع في الزراعة العضوية بالمنطقة.

وذكر سموه بأن المنتجات الزراعية بالقصيم علامة تجارية يجب استغلالها من رجال الأعمال والمسوقين والمزارعين، مشيداً بما قدمته الحكومة الرشيدة ـ أعزها الله ـ من دعم للكثير من المزارعين عبر العديد من البرامج للوصول إلى جودة عالية بالمنتجات الزراعية.

وشهدت الجلسة في بدايتها تقديم عرض مرئي عن المناشط الزراعية والمهرجانات المرتبطة بتسويق المنتجات الزراعية بالمنطقة.

وأوضح الدكتور خالد الملاحي خلال مشاركته أن بيانات الهيئة العامة للإحصاء أكدت أهمية منطقة القصيم في المحاصيل الزراعية وإسهامها الكبير في تحقيق الأمن الغذائي بالمملكة، مشيراً إلى أعداد المزارع العضوية بالمنطقة وما تحتضنه من نخيل، وأهمية الاستفادة من دعم الجهات ذات العلاقة بالجوانب البحثية والتمويلية.

من جانبه بين نائب رئيس هيئة الغذاء والدواء الدكتور صالح الدوسري، حرص الهيئة لضمان سلامة المنتجات سواء الغذاء أو الدواء أو المعدات أو الأعلاف، لافتاً النظر إلى أن هناك رقابة شديدة لسلامة الغذاء.

بدوره نوه المشرف على فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس سلمان الصوينع، بدعم سمو أمير القصيم للمزارعين، وبسلامة الإنتاج والجودة وحل جميع المعوقات التي تواجه المزارعين، وتغيير مفهوم تسويق التمور، وتطبيق السجل الزراعي لمعرفة مصدر المنتجات الزراعية، لتكون لدى المنطقة قاعدة معلومات يستدل بها على المزارع المنتجة.

إلى ذلك بين مدير فرع صندوق التنمية الزراعية بالقصيم المهندس صالح الأحمد، أن الصندوق يقوم بتمويل المشاريع المتخصصة، مستعرضاً قيمة القروض التي قدمت لمزارعي المنطقة خلال السنوات الـ 10 الماضية.
المزيد من المقالات