كوريا الشمالية تجري ثالث تجربة صاروخية خلال 10 أيام

كوريا الشمالية تجري ثالث تجربة صاروخية خلال 10 أيام

السبت ١٥ / ٠١ / ٢٠٢٢
أعلنت رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت ما يعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيري المدى يوم الجمعة.

وتأتي عملية إطلاق الصاروخين بعدما اتهمت وزارة الخارجية الكورية الشمالية الولايات المتحدة "بالاستفزاز" لفرض عقوبات على بيونج يانج بسبب برنامج الأسلحة الخاص بها وهددت واشنطن برد واضح.


وهذه ثالث تجربة تجريها كوريا الشمالية خلال 10 أيام. وأعرب مجلس الأمن القومي لكوريا الجنوبية عن "أسفه العميق" إزاء استمرار كوريا الشمالية في عمليات إطلاق الصواريخ.

من جانبها، قالت بيونج يانج إنها أطلقت "صاروخين تكتيكيين موجهين" من نظام صواريخ باليستية على متن قطار، حسبما أفاد موقع "ان كيه نيوز"، مضيفا أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون لم يكن حاضرا وقت الإطلاق.

وتردد أن الصاروخين ضربا هدفا ثابتا في بحر الشرق الكوري.

واتهمت القيادة الأمريكية في منطقة المحيطين الهندي والهادي كوريا الشمالية بزعزعة استقرار المنطقة بسبب "برنامجها غير القانوني للأسلحة" وقالت إنها تعتقد أن التجربة الأخيرة تمت بصواريخ باليستية.

وتعتقد السلطات الكورية الجنوبية أن الصاروخين أطلقا من شمال غرب كوريا الشمالية، بالقرب من الحدود الصينية، وحلقا لمسافة 430 كيلومترا فوق بحر اليابان.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مسؤولين عسكريين قولهم إن الصاروخين يعتقد أنهما أطلقا صوب هدف محدد مسبقا على جزيرة كورية شمالية غير مأهولة.

وجاء هذا الحادث بعد أن أجرت بيونج يانج في وقت سابق الشهر الجاري اختبارين لمنظومة صاروخية جديدة أسرع من الصوت مصممة لتفادي أنظمة الدفاع الصاروخي التي تديرها الولايات المتحدة.

وحذرت بيونج يانج في وقت سابق يوم الجمعة من أنها سوف تبدي "رد فعل قويا وحاسما " بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أشخاص لهم صلة ببرنامج الصواريخ الكوري الشمالي.

وذكرت كوريا الشمالية أن الاختبارات الأخيرة لمنظومة الصواريخ التي تفوق سرعة الصوت تندرج في إطار "حقها المشروع" لتعزيز قدراتها للدفاع عن النفس.

كانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد ذكرت يوم الخميس إن الجيش قادر على رصد واعتراض ما تقول كوريا الشمالية إنه صاروخ أسرع من الصوت.

وذكرت وكالة يونهاب أن بو سيونج شان، المتحدث باسم الوزارة، أبرز استعداد الجيش في ظل المخاوف من أن يفلت أحدث صاروخ كوري شمالي من النظام الدفاع الصاروخي المشترك لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة .

وقال بو في مؤتمر صحفي "دعوني أوضح لكم أن الجيش الكوري الجنوبي يمتلك قدرات ليس فقط لرصد هذا المقذوف ولكن أيضا لاعتراضه"، مضيفا "نحن أيضا نعمل باستمرار على تعزيز نظامنا للرد".
المزيد من المقالات
x