الاتفاق والشباب.. حبايب!

ضمن منافسات الجولة الـ17 من دوري المحترفين..

الاتفاق والشباب.. حبايب!

السبت ١٥ / ٠١ / ٢٠٢٢
الشباب

الاتفاق


5-4-1

4-3-3

10

574

4

14

697

2

3

2

النتيجة: 2-2

مسجل الأهداف: البرازيلي سوزا (33) والسلوفاكي فيليب كيس (37) للاتفاق، وأحمد شراحيلي (60) والبرازيلي كارلوس جونيور (64) للشباب

ركلات الجزاء: 0

البطاقات الصفراء: 2

البطاقات الحمراء: 0

الاتفاق vs الشباب

فرض التعادل (2-2) نفسه عنواناً لمباراة الاتفاق والشباب التي أقيمت أمس على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، لحساب منافسات الجولة السابعة عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

تقدم الاتفاق بهدفين مع نهاية الشوط الأول، سجلهما البرازيلي سوزا (33) والسلوفاكي فيليب كيس (37)، وفي الشوط الثاني انتفض الشباب وأدرك التعادل بهدفي أحمد شراحيلي (60) والبرازيلي كارلوس جونيور (64).

وبهذه النتيجة، رفع الاتفاق رصيده إلى 19 نقطة في المركز التاسع، فيما رفع الشباب رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثاني.

وجاء الشوط الأول متكافئاً لكن الاتفاق كان الأخطر والأكثر وصولاً للمرمى، وأضاع هدفاً محققاً عندما انطلق المغربي وليد أزارو خلف كرة وواجه المرمى لكن فوز القرني تصدى لها وأمسكها على دفعتين (16)، ولاحت فرصة خطرة للشباب عندما لعب هتان باهبري كرة عرضية لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وحولها للركنية (21)، ومن هجمة منسقة استطاع الاتفاق قص شريط الأهداف عندما مرر أزارو الكرة للبرازيلي سوزا الذي لعبها قوية على يسار فواز القرني (33)، وبعد أربع دقائق عزز الاتفاق تقدمه بهدف ثان عندما ارتقى السلوفاكي فيليبكيس لكرة نفذت من الركنية ولعبها برأسه داخل المرمى (37)، وتهيأت فرصة للشباب لتقليص الفارق لكن كرة فواز الصقور أبعدها الدفاع للركنية (43).

وفي الشوط كاد الاتفاق يسجل هدفاً ثالثاً لكن كرة سوزا التي نفذها من ركلة حرة مباشرة مرت قوية بمحاذاة القائم (47) وحاول الشباب العودة للمباراة من خلال هجماته المتتالية ونجح في تذليل الفارق عندما تلقى تلقى المدافع احمد شراحيلي كرة داخل منطقة الجزاء صوبها قوية لترتطم بالقائم وتأخذ طريقها داخل المرمى (60)، وبعد ثلاث دقائق عدل الشباب النتيجة عندما تلقى البرازيلي كارلوس جونيور كرة عرضية لعبها مقصية قوية داخل المرمى (64)، وتعاطفت العارضة مع الاتفاق عندما تصدت لكرة النيجيري أوديون إيغالو (66)، قبل أن يتألق عبدالله العويشير وينقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة هتان باهبري وأمسكها على دفعتين (67)، وواصل الشباب سيطرته بعد هدف التعادل بحثاً عن هدف ثالث وكان قريباً من ذلك لكن الكرة التي فشل العويشير في السيطرة عليها لعبها كارلوس جونيور فوق العارضة (87)، أتبعه الأرجنتيني إيفر بانيغا بكرة قوية مرت بجوار القائم (89)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع كاد الاتفاق يخطف هدفاً حاسماً لولا براعة فواز القرني الذي تصدى لكرة سوزا القوية.
المزيد من المقالات
x