مطالبة بوضع «نهضة تونس» على لائحة الإرهاب

مطالبة بوضع «نهضة تونس» على لائحة الإرهاب

تتواصل مطالب عدد من السياسيين والبرلمانيين البارزين في تونس بوضع حركة النهضة الإخوانية على اللائحة السوداء خصوصا بعد القبض على عدد من قياداتها بتهم دعم وتمويل الإرهاب، والتحقيق مع مؤسسها راشد الغنوشي وعدد من أعضائها.

وقال رئيس حزب «التحالف من أجل تونس» سرحان الناصري: حركة النهضة منظمة إرهابية، وموقفي منها وكل الأشخاص الذين يتاجرون بآلام التونسيين واضح ولن يتغير.


مؤكدا أن حركة النهضة خسرت المعركة السياسية وانتهى عهدها، وشدد الناصري على أن القيادي في الحركة، نور الدين البحيري المعتقل حاليا هو من أفسد القضاء في تونس.

وفي تحرك جديد من الإخوان لإسقاط تونس في الفوضى، تحدت الجماعة قرار السلطات التونسية بمنع التجمعات لمكافحة انتشار متحور أوميكرون، وجددت النهضة الخميس دعوتها إلى التظاهر الجمعة بمزاعم الاحتفال بذكرى الثورة.

بالموازاة مع ذلك طالبت ما تسمى تنسيقية «مواطنون ضد الانقلاب» وهي عبارة عن تجمع لسياسيين معارضين لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد ومن بينهم أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك، كل الأحزاب بالتظاهر.

وأقرت الحكومة التونسية الأربعاء حظر تجول ليليا ومنع التجمعات والتظاهرات أو إلغائها لأسبوعين لمكافحة عودة انتشار وباء كوفيد - 19.
المزيد من المقالات
x