«جيمس ويب» يبدأ مهامه لرصد الكون

«جيمس ويب» يبدأ مهامه لرصد الكون

الخميس ١٣ / ٠١ / ٢٠٢٢
شرعت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» في عملية دؤوب تستمر شهورا لتمكين التلسكوب الفضائي جيمس ويب من رؤية الكون بدقة، في مهمة من المقرر أن تتم في وقت يسمح لهذا التلسكوب الجديد بأن يبدأ عملية الرصد في أوائل الصيف.

وبدأ مهندسو المراقبة بمركز جودارد لمهام الفضاء في جرينبلت بولاية ماريلاند، أمس الأول، في إرسال أوامرهم الأولية لمحركات متناهية الصغر تعكف على تركيب مرآة التلسكوب الرئيسية على مهل وضبطها.


وتتألف دائرة المرآة الرئيسية من 18 قطعة سداسية الشكل من البريليوم المطلي بالذهب، ويبلغ قطرها 6.5 متر، وهي سطح له قدرة أكبر بكثير على تجميع الضوء مقارنة بالتلسكوب الفضائي هابل الذي سبق التلسكوب الجديد بثلاثين عاما.

وانفتحت القطع الثماني عشرة، التي كانت موضوعة معًا في حجرة الشحن الخاصة بالصاروخ الذي حمل التلسكوب إلى الفضاء، مع بقية مكوناتها خلال أسبوعين بعد إطلاق التلسكوب يوم 25 ديسمبر الماضي.
المزيد من المقالات
x