أمير الشرقية : المهارات والخبرات تضمن استدامة عمل الجمعيات الخيرية

أمير الشرقية : المهارات والخبرات تضمن استدامة عمل الجمعيات الخيرية

الأربعاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢١


• يجب على الجمعيات التخصصية أن تساهم في تطوير الأحياء القديمة


• جمعية ترميم تقوم بجهد لافت في تأهيل منازل الأسر المحتاجة والمتعففة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لجمعية ترميم أن تمكين الجمعيات الخيرية من اكتساب مهارات وخبرات أمر جوهري يجب الاهتمام به، وسيكون له دور بارز في استدامتها المالية وضمان استمراريتها حتى تستطيع مواصلة رسالتها في خدمة مستفيديها وهو الهدف الرئيس الذي تسعى الجمعيات لتحقيقه.

وأضاف سموه " يجب على الجمعيات التخصصية أن تساهم في تطوير الأحياء القديمة والاستفادة من الخدمات المتوفرة فيها والاهتمام بالإنسان والمكان والتكامل مع القطاعات الأخرى لتحقيق مستهدفاتها".

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة اليوم الأربعاء رئيس مجلس إدارة جمعية ترميم المهندس حمد بن ثواب الخالدي وأعضاء المجلس بمناسبة تشكيل المجلس الجديد.

وأشاد سموه خلال اللقاء بما تقدمه جمعية ترميم من جهد لافت في ترميم منازل الأسر المحتاجة والمتعففة واستعانتها بالمتخصصين في المشاريع التي تنفذها الجمعية، وتطلع سموه من مجلس ادارة الجمعية العمل بنفس المنهجية في المستقبل.

وقدم المهندس حمد الخالدي لسموه تقريراً عن إنجازات الجمعية كما قدموا لسموه درع الجائزة الوطنية للعمل التطوعي التي حصلت عليها الجمعية مؤخراً.

وأعرب الخالدي عن سعادته ومجلس ادارة الجمعية بلقاء سموه مؤكدا أن توجيهات سموه سيكون لها أثر بالغ في تطوير العمل بالجمعية ، وأضاف الخالدي أن الجمعية حققت طوال مسيرتها انجازات عديدة لصالح مستفيديها ، حيث استفاد من خدمات الجمعية 1,314 مستفيد ومستفيدة ، يمثلون 8 مدن ومحافظات في المنطقة ، كما شارك في مهمة الجمعية أكثر من 1,307 متطوع ومتطوعة امتدت سواعدهم بالعطاء ليظهر أثرها في تحقيق أكثر من 12,523 ساعة تطوعية بقيمة اقتصادية تجاوزت 678 ألف ريال أظهرت شغف المتطوع السعودي بالعمل التطوعي باعتباره رسالة سامية.

وبين الخالدي أن الجمعية وقعت عددا من الاتفاقيات الاستراتيجية مع عدد من الجهات ، كما سعت لكسب ثقة الشركات الداعمة والممولة من خلال تقديم برامج نوعية وذات مردود سريع وإيجابي على الأسر المستفيدة من مشاريع الترميم التي تشرف عليها الجمعية، كما سعت لعقد شراكات مع الموردين من أجل الحصول على احتياجاتها من مواد لمشاريع ترميم منازل المحتاجين بأسعار جيدة لتقليص نفقات الترميم وتم توقيع اتفاقيات مع عدد من تلك الشركات.

وأضاف الخالدي أن الجمعية حصلت على عدد من الجوائز ، حيث حصدت جائزة "رواد التسويق" المهنية المستقلة عن حملتين أطلقتهما في عامي 2019 و2020، كما حققت الجمعية المركز الثالث في النسخة الرابعة من الجائزة عن حملة "كل يوم نرمم بيت" والتي نفذتها برعاية سمو أمير المنطقة الشرقية عام ٢٠١٩م، كما حققت المركز الثالث أيضاً في نسخة الجائزة الخامسة عن حملة "كلنا أهل" التي نفذتها في شهر رمضان لعام ٢٠٢٠م.

حضر اللقاء أعضاء مجلس إدارة الجمعية يوسف اليوسف، وم. جمال البنعلي وأحمد بالحمر و د. ابتسام المثال وعلي الأسمري المدير التنفيذي.
المزيد من المقالات
x