«مجمع الفقه الإسلامي» يُشارك في المؤتمر الدولي لمنتدى الزكاة بإندونيسيا

«مجمع الفقه الإسلامي» يُشارك في المؤتمر الدولي لمنتدى الزكاة بإندونيسيا

الاثنين ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢١


شارك معالي الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي الدكتور قطب مصطفى سانو، أمس, في أعمال المؤتمر الدولي لمنتدى الزكاة العالمي العاشر المنعقد بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا, والذي يهدف إلى التباحث حول سبل الارتقاء بمؤسسات الزكاة والأوقاف لمعالجة الآثار الوخيمة لجائحة كورونا على جميع مناحي الحياة.


ونوه الأمين العام في كلمة ألقاها خلال أعمال المؤتمر، بالجهود الطيبة التي تبذلها المؤسسات والمراكز الدينية والعلمية في جمهورية إندونيسيا من أجل توعية جموع المسلمين بخصائص دينهم، وتبيان أحكام الشرع فيما يستجد من أمور تتعلق بحياة المسلم اليومية.

وتناول معاليه في كلمته, مكانة الزكاة من الناحية التعبدية إذ إنها الركن الثالث من أركان الإسلام، ودورها في مكافحة الفقر في المجتمعات، مؤكداً أهمية الارتقاء بأداء مؤسسات الزكاة بتطوير أجهزتها، وتحديث وسائلها، ورقمنة انشطتها وبرامجها لتؤدي الدور المرتجى منها, داعيا إلى مزيد من العناية والرعاية والاهتمام بمستوى جباية وجمع الزكاة من الأشخاص الذين تتوافر شروط الوجوب، ومستوى توزيعها على مصارفها ومستحقيها الثمانية المعروفة.

كما أكد على ضرورة تكاتف الجهود الفكرية والإدارية والتنظيمية من أجل النهوض بمؤسسات الزكاة داخل العالم الإسلامي وخارجه أداء، وفعاليةً، وتحديثاً، ومواكبةً، لتتحقق المقاصد من تشريعها خاصة مقصد العدالة الاجتماعية في إعادة توزيع الثروة في المجتمع، ومقصد رواج المال بين أكبر عدد من أفراد المجتمع، ومقصد التكافل والتضامن الذي يتحقق من خلاله الرفاهة والسعادة للجميع.

يُذكر أن هذا المؤتمر افتتحه معالي نائب رئيس جمهورية إندونيسيا، الدكتور معروف أمين، كما شارك فيه جمع كبير من الشخصيات الدولية البارزة في مجال الزكاة والتمويل
المزيد من المقالات
x