الغالبية في ألمانيا يؤيّدون في فرض قيود على غير الملقّحين

الغالبية في ألمانيا يؤيّدون في فرض قيود على غير الملقّحين

الاثنين ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢١
أعرب ثلثا الألمان في استطلاع حديث للرأي عن تأييدهم لقيود الاختلاط التي فُرضت مؤخرا على غير الملقحين ضد كورونا.

وفي الاستطلاع، الذي أجراه معهد "سيفي" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من صحيفة "أوجسبورجر ألجماينه" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين، ذكر 74% من الألمان أنهم يعتبرون هذه الإجراءات سليمة، بينما عارضها 23% آخرون. ولم تحدد نسبة 3% موقفها من الأمر.


يُذكر أن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات قررت في 2 كانون أول/ديسمبر الجاري أن تقتصر الاجتماعات، التي يشارك فيها شخص غير مُلقح أو لم يتعاف من إصابة بكورونا، على أفراد أسرته، وبحد أقصى شخصين إذا اجتمع مع أفراد من أسرة أخرى.

وبحسب الاستطلاع، فإن أنصار كافة الأحزاب الألمانية تقريبا يؤيدون هذه القواعد الجديدة، بينما يعارضها بأغلبية واضحة (77%) أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.

وكان أكثر المؤيدين بين أنصار حزب الخضر (90%) والحزب الاشتراكي الديمقراطي (89%) والتحالف المسيحي (87%).
المزيد من المقالات
x