"الغرف السعودية" تشارك في جولة سمو ولي العهد الخليجية

"الغرف السعودية" تشارك في جولة سمو ولي العهد الخليجية

الاثنين ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢١
• الجولة تشمل الأشقاء في 6 دول خليجية

• زيارة سمو ولي العهد تأتي في وقت يشهد العالم فيه تحديات مختلفة


• الدول الـ6 تبحث سبل تدعيم وتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي

• بحث فتح حدود برية بين الدول الأشقاء وتفعيل المنافذ البرية

• جولة سمو ولي العهد الخليجية تفتح المجال أمام قطاع الأعمال السعودي

أكد اتحاد الغرف التجارية السعودية على أهمية جولة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع,– حفظه الله - الرسمية الخليجية التي تشمل الأشقاء في سلطنة عمان، ودولة الكويت، ودولة الإمارات العربية، ومملكة البحرين، ودولة قطر، مبيناً أن تلك الزيارة تأتي في وقت يشهد فيه العالم تحديات على مختلف الأصعدة وبخاصة الاقتصادية ، حيث تتباحث الدول الست في سبل تدعيم وتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، إضافة إلى رفع وتيرة التعاون وتعزيزها في كافة المجالات.

وبدوره أوضح رئيس اتحاد الغرف التجارية السعودية الأستاذ عجلان بن عبدالعزيز العجلان أن تلك الجولة تزيد من الروابط والوشائج الأخوية، وسبل التعاون المشترك في المجالات كافة، منوهاً إلى أهمية هذه الجولة ودورها في دعم أدوار مجالس الأعمال في البلدان الخليجية؛ لتحقيق آفاق جديدة في زيادة الاستثمارات المشتركة، وإقامة المناطق الصناعية؛ والتعاون في مجالات الطاقة، والشراكة في مجالات الأمن الغذائي والتعاون في الأنشطة الثقافية والرياضية والسياحية المختلفة، والعمل على فتح حدود برية بين الدول الأشقاء، وتفعيل المنافذ البرية لأثرها في تنشيط حركة التجارة والتبادل التجاري.

وأكد عجلان العجلان أن الأهمية القصوى لتلك الجولة، تكمن في دور تلك اللقاءات في التنسيق مع الأشقاء حول مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، وإضافة أبعاد جديدة للتعاون المشترك بين دول مجلس التعاون، في ظل ما يشهده العالم من تحديات، خاصة في الاقتصاد والحركة التجارية، والطاقة، والاستعدادات الصحية لدول العالم للتعامل مع مستجدات الأوبئة لاسيما وان دول الخليج نجحت في التعامل مع وباء كورونا وتخفيف آثاره الاقتصادية.

وتوقع أن تفتح جولة سمو ولي العهد الخليجية المجال واسعاً أمام قطاع الأعمال السعودي لبناء علاقات تعاون وثيقة مع فعاليات القطاع الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي وتساهم في المستقبل القريب في ظهور مزيد من الشراكات والاستثمارات المشتركة التي يعود نفعها على الوطن والمواطن، مشيرا إلى انها تمثل دعماً حقيقياً من الدولة لأصحاب الأعمال في القطاع الخاص.

وكشف " العجلان" عن تنظيم اتحاد الغرف السعودية وفداً كبيراً يمثل نخبة من أصحاب الأعمال في مختلف القطاعات لمرافقة سمو ولي العهد في جولته المباركة بإذن الله، حيث يعقد الوفد في الدول التي ستشملها الجولة العديد من اللقاءات والفعاليات الاقتصادية التي تهدف لتعزيز علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين قطاع الأعمال في المملكة ونظرائه في الدول الخليجية، معتبراً أن حجم مشاركة أصحاب الأعمال في الجولة يعكس مدى التناغم والتكامل في الأدوار بين القطاعين العام والخاص.
المزيد من المقالات
x