عاجل

الحسابات معقدة!

قبل انطلاق الجولة الثالثة من كأس العرب

الحسابات معقدة!

الاثنين ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢١
شهدت الجولة الثانية بكأس العرب، تسجيل 17 هدفا وإشهار 20 بطاقة صفراء و5 بطاقات حمراء و3 ضربات جزاء، وانضمت منتخبات المغرب والجزائر ومصر إلى قطر في قائمة المتأهلين للدور ربع النهائي، وبقيت 4 بطاقات أخرى للتأهل تتنافس عليها باقي المنتخبات في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، حيث فقد منتخبا لبنان والسودان رسميا حظوظهما في المنافسة.

وحُسمت بطاقتا التأهل في المجموعة الرابعة لصالح مصر والجزائر ولكل منهما 6 نقاط، وسيتواجهان غدا الثلاثاء، بحثا عن حسم صدارة المجموعة.


وتنص تعليمات التأهل في بطولة كأس العرب على أنه في حال تساوي أكثر من منتخب بالنقاط، يتم الاحتكام لفارق الأهداف (ما له وما عليه) أولا، ثم لعدد الأهداف التي سجلها كل منتخب.

وحال استمرار التعادل، يتم اللجوء للمواجهات المباشرة بين المنتخبات المتساوية، وبعدها لفارق الأهداف في المواجهات المباشرة بين المنتخبات المتساوية، ثم للأهداف التي سجلها كل منتخب في شباك المتساوين معه في النقاط، وأخيرا عن طريق اللعب النظيف.

المجموعة الأولى

بقيت منتخبات العراق والبحرين وعُمان تنتظر الجولة الثالثة للمنافسة على البطاقة الثانية بعدما حسمت قطر تأهلها كبطل للمجموعة، ويتصدر المنتخب القطري الترتيب بـ6 نقاط ثم العراق ثانيا بـ«نقطتين»، ويأتي منتخبا عُمان والبحرين في المركزين الثالث والرابع ولكل منهما نقطة.

ويحتاج منتخب العراق إلى الفوز على قطر ليتأهل كثاني المجموعة، دون النظر لنتيجة مباراة عُمان والبحرين.

وقد يكفي العراق التعادل للتأهل في حال انتهاء مباراة البحرين وعُمان بالتعادل.

في المقابل، فإن الفوز سيكون الخيار الوحيد للبحرين أو عُمان في مباراتهما المقبلة معا للإبقاء على حظوظهما قائمة في التأهل، شريطة خسارة العراق أو تعادلها أمام قطر.

المجموعة الثانية

يتصدر المنتخب الإماراتي المجموعة برصيد 6 نقاط، يليه تونس وسوريا ولكل منهما 3 نقاط، وموريتانيا أخيرا بدون أي نقاط.

ويكفي منتخب الإمارات التعادل أمام تونس في مباراته المقبلة ليحسم تأهله كبطل للمجموعة.

وفي حال خسارة الإمارات، فإن تأهلها سيبقى قائما وتحديدا في حال تعثر سوريا أمام موريتانيا في اللقاء المقبل، سواء بالتعادل أو الخسارة.

ويحتاج منتخب تونس للفوز على الإمارات في مباراته المقبلة للتأهل، وقد يكفي المنتخب التونسي التعادل للتأهل في حال تعثر سوريا أمام موريتانيا.

وتتمثل حظوظ التأهل لمنتخب سوريا بفوزه على موريتانيا ليصل إلى النقطة 6، وسيتأهل وقتها على حساب تونس أو الإمارات، حيث ستحسم نتيجة هذه المباراة المنتخب المرافق له.

وتتمتع موريتانيا بحظوظ ضعيفة للتأهل، حيث ستحتاج إلى فوز كبير بالنتيجة على سوريا وخسارة تونس أمام الإمارات بنتيجة كبيرة، للتأهل بفارق الأهداف.

وقد تتساوى منتخبات الإمارات وتونس وسوريا بذات الرصيد «6 نقاط» لكل منها، في حال حدوث هذا السيناريو، ستُحسم بطاقتا التأهل بفارق الأهداف.

المجموعة الثالثة

بقيت بطاقة التأهل الثانية حائرة بين منتخبات السعودية والأردن وفلسطين، بعد أن ضمن المنتخب المغربي تأهله بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط، ويحتل منتخب الأردن المركز الثاني برصيد 3 نقاط، يليه السعودية وفلسطين ولكل منهما نقطة واحدة.

وستكون حظوظ الأخضر بالتأهل قائمة في حال الفوز على المغرب شريطة خسارة الأردن أمام فلسطين، ويحتاج منتخب الأردن للفوز أمام فلسطين في المباراة المقبلة ليحسم تأهله، دون النظر إلى نتائج المنافسين، وقد يكون التعادل لصالح لمنتخب الأردن، شريطة تعادل أو خسارة السعودية أمام المغرب.

وتتمثل حظوظ فلسطين بالتأهل من خلال تحقيق الفوز على الأردن شريطة تعثر السعودية أمام المغرب سواء بالتعادل أو بالخسارة. وسيحسم فارق الأهداف تأهل الأردن وفلسطين والسعودية في حال تساوي اثنين منهما بذات الرصيد 4 نقاط لكل منهما، وقد يحدث هذا السيناريو في حال تعادل الأردن أمام فلسطين، وفوز السعودية على المغرب.

الجولة الثانية

17 هدفا20 بطاقة صفراء

5 بطاقات حمراء

3 ضربات جزاء
المزيد من المقالات
x