السعوديون شغوفون بـ«الفورمولا 1»

ثام خبير رياضة المحركات لأكثر من 41 عاما يتحدث لـ«الميدان» :

السعوديون شغوفون بـ«الفورمولا 1»

الاثنين ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢١
يعد الألماني أكبرت ثام، من أكبر الإعلاميين في العالم المتخصصين في تغطية سباقات فورمولا 1، وذلك من خلال رحلته التي امتدت إلى 41 عاما في تغطية هذه الرياضة، إذ قضى الكثير من عمره خلف رياضة المحركات، حتى أصبح خبيرا في المركز الإعلامي لسباقات فورمولا 1، ويتولى ثام حاليا مع فريق العمل تغطية مختلف المنافسات.

«الميدان الرياضي» التقى «ثام»، وتحدث معه عن البطولة، وإقامتها في السعودية للمرة الأولى، وأوضح ثام أن المركز الإعلامي للبطولة باهر للغاية، وأن الإعلاميين السعوديين شغوفون بهذه الرياضة، ولديهم القدرة على التواجد في الخارج لتغطية هذا الحدث، كما أشار ثام إلى أن المملكة حريصة على هذه الرياضة، وأنها كان من المقرر أن تستضيف السباق في 2022، ولكنها طلبت تقديم الاستضافة لتقام في 2021.


في الحوار التالي يجيب الألماني ثام عن العديد من الأسئلة التي طرحها الميدان.

• كيف شاهدت إقامة «الفورمولا 1» في المملكة؟

* بصراحة المنظمون في المملكة العربية السعودية كانوا يخططون لهذا الحدث منذ فترة طويلة، وكان من المفترض أن يقام في 2022، ولكن قاموا بتقديم هذا الحدث لمدة 4 أشهر، وهذا دليل حرصهم على الاستضافة، وما رأيناه من الأعمال المنفذة يدل على أنهم يعملون بجد.

• كيف شاهدت التجهيزات الخاصة بالمركز الإعلامي في حلبة كورنيش جدة؟

* بداية عند مجيئي إلى هنا في ديسمبر توقعت أنه لن يتم الانتهاء من تجهيز المركز الإعلامي وبعض المرافق بسبب الأعمال الجارية، ولكن في وقت قياسي جدا وبسرعة مذهلة استطاعوا أن ينتهوا من جميع هذه الأعمال، ويقدموها بالشكل المثالي، ويقيموا الفورمولا 1 في جدة.

• وماذا عن رأيك بجزيرة الإعلام؟

* اختيار موقع المركز الإعلامي الذي يطل على البحر، نال إعجاب جميع الإعلاميين، لأنه يمكنهم من أداء مهامهم العملية بأفضل وجه، خاصة مع الأجواء الجميلة في هذه الأيام، وهذا يؤكد اهتمام الجهات المختصة بالإعلام.

• بحكم أنك أصبحت خبيرا في سباقات الفورمولا 1، ما الذي تراه مختلفا في سباق حلبة كورنيش جدة؟

* للمرة الأولى أشاهد حلبة بهذه المواصفات والروعة، بصراحة الحلبة جاءت مختلفة بشكل كامل عن الحلبات التي حضرت فيها سباقات سابقة، حيث إنها تمتاز بسرعة عالية وقياسية، وتمنح السائقين شعورا مختلفا للغاية، وهي تعد أسرع حلبة شوارع في العالم.

• ما التجهيزات التي تقومون بها قبل تغطية أي سباق؟

* لدينا خطط ثابتة لتغطية كل سباق، ولكن الاختلاف يكون في تجهيز المحتوى الإعلامي عن المكان الذي نتواجد به، والذي يستضيف السباق، بحيث نقوم أولا بجمع معلومات كاملة عن البلد، والحلبة التي تتواجد فيها، من أجل عكسها عبر منصاتنا المختلفة كونها تعد مرجعا لمختلف وسائل الإعلام.

• كيف ترى اهتمام الإعلام السعودي بسباق الفورمولا 1؟

* المملكة العربية السعودية مهتمة بمجال الفورمولا 1، ولديهم اهتمام شديد منذ السابق، وهم شغوفون بهذه الرياضة، ولديهم أشخاص يعشقون هذه الرياضة، وما لمسته منذ اليوم الأول عند التقائي بالصحفيين السعوديين يوضح أنهم مهتمون جدا بهذه الرياضة، ولديهم معلومات جيدة عن هذا السباق.

• هل من الممكن أن نشاهد إعلاميين سعوديين مستقبلا في فريق إعلاميي الفورمولا 1 الذين يغطون الأحداث المتعلقة بها؟

• نعم أنا أعتقد ذلك، لم لا؟ خصوصا أن السباق يقام لديهم حاليا، والمملكة تستضيفه لعدد من النسخ القادمة، والإعلاميون السعوديون اكتسبوا الخبرة الكافية بعد تواجدهم في هذا السباق، ولكن لكي يتواجد الإعلامي السعودي في الفريق الإعلامي للفورمولا 1 يجب عليهم أن يكونوا شغوفين بالسفر، ويرغبون بالتنقل بين العديد من دول العالم، ويتحدثون اللغة الإنجليزية بطلاقة.

• ما الذي تراه مختلفا في سباق حلبة كورنيش جدة؟• الفرق بكل صراحة أن الأشخاص السعوديين يتعلمون بسرعة هائلة، ويتعلمون يوما بعد يوم وبشكل مميز ويؤدون مهامهم بالشكل المطلوب، هذا الأمر المختلف الذي شاهدته هنا.

• كيف وجدت التجهيزات هنا في المملكة؟

أعتقد أن المنافسة نجحت قبل أن تبدأ، التجهيزات المبكرة، وما شاهدناه في الحلبة ليس بالشيء السهل، وخاصة إذا علمنا أنها أنجزت خلال 8 أشهر فقط، وهو إنجاز كبير، وفي وقت قياسي جدا.

• كيف شاهدت تواجد الصحافة الأجنبية هنا؟

* تواجدهم هنا مميز جدا، ولكن أنا حزين لعدم مقدرة الكثير من الإعلاميين لتغطية سباق هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا، وكنت أتمنى تواجدهم هنا، ولكن في نهاية مارس سيتمكن العديد من الصحافة العالمية من القدوم وتغطية السباقات بعد أن تهدئ أوضاع الجائحة «إن شاء الله».

شغف المملكة جعلها تقدم الاستضافة 4 أشهر

الإعلاميون السعوديون لديهم القدرة على التواجد في المحافل العالمية

إنشاء الحلبة خلال 8 أشهر «رقم قياسي»

«فورمولا 1 جدة» نجحت مبكرا

التنظيم أبهر الجميع

- الاسم: أكبرت ثام

- الجنسية: ألماني

- الخبرة: 41 عاما في تغطية رياضة الفورمولا 1

السيرة الذاتية
المزيد من المقالات
x