عاجل

«هيئة الصحة»: ارتداء الكمامة في المعارض والمؤتمرات وبالشكل الصحيح عاجل

«هيئة الصحة»: ارتداء الكمامة في المعارض والمؤتمرات وبالشكل الصحيح عاجل

الاحد ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢١
اليوم – الرياض

كشفت هيئة الصحة العامة اشتراط التحصين بجرعتين للدخول للمعارض والمؤتمرات فيما يستثنى من ذلك غير المشمولين والمستثنين وفق ما يظهر في تطبيق توكلنا، مشيرة إلى أنه يتم التحقق الآلي من الحالة الصحية في تطبيق توكلنا وذلك بإلزام العملاء بمسح الكود الخاص بتصاريح التحقق الآلي للحالة


الصحية قبل الدخول.

وذكرت أنه يتم وضع الكود الخاص بتصاريح التحقق الآلي للحالة الصحية عند المداخل مع مراعاة تباعدها لضمان عدم التزاحم، وتعيين مراقبين عند المداخل لضمان إكمال العملاء العملية مسح الكود الخاص بتصاريح التحقق الآلي للحالة الصحية في تطبيق "توكلنا" قبل الدخول.

وأفادت بالسماح بكامل الطاقة الاستيعابية في المؤتمرات والمعارض والاجتماعات ولا يلزم تطبيق التباعد، ويشمل ذلك كافة المرافق، شريطة التزام الجميع بلبس الكمامة بالشكل الصحيح في جميع المرافق.

وعن الأماكن العامة وضوابطها الصحية، أوضحت أنها الأماكن غير المغطاة وغير المحاطة بحدود مثل الحدائق العامة وأرصفة المشاة (مسارات المشي) التي تكون مفتوحة للجميع ودون اشتراطات أو ترتيبات دخول من جهة منظمة أو مشرفة، فيما لا يشمل ذلك الملاعب الرياضية والفعاليات والمناسبات الكبيرة ونحوه، أو التي تكون مخصصه لاستضافة (500) شخص في الوقت ذاته فأكثر وبصرف النظر عن عدد الحضور الفعلي وحيث يجب الالتزام بارتداء الكمامة.

ونوهت على أهمية توافر مطهرات الأيدي ووضعها في أماكن بارزة عند الأبواب ودورات المياه بحيث يسهل الوصول إليها من قبل جميع الزوار، بالإضافة إلى ضرورة بيع التذاكر بالموقع الإلكتروني فقط ويوضح فيه ساعات الدخول والتشديد على تنظيم الحشود عند الدخول والخروج ووضع منظمين في كافة أرجاء الفعالية، وتخصيص بوابات للدخول وبوابات أخرى للخروج، مع تطبيق الاتجاه الواحد في ممرات المعارض.

وقالت بأنه يجب ألا يزيد عدد الأفراد على الطاولة الواحدة عن عشرة أشخاص، فيما يتم استخدام تطبيق (توكلنا) للتأكد من الحالة الصحية للأفراد فيما يخص مرض کوفید-۱۹، ويتم منع تواجد أي شخص حالته إيجابية، أو مخالط لحالة إيجابية حسب ما هو مبين في التطبيق.

كما لا يسمح لأي شخص تظهر حالته في التطبيق كحالة مؤكدة أو مخالط لحالة مؤكدة بالتواجد داخل مقر الفعالية، بينما يتم تمكين الموظف والمشارك من العودة إلى العمل بعد تعافيه والتحقق من ذلك عن طريق تحديث الحالة في تطبيق توكلنا.

وشددت على الالتزام بتطبيق العزل الذاتي في حال ظهور الأعراض على أحد الأفراد وعدم الحضور حتى يتم إجراء الرعاية الصحية اللازمة، وفي حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد القائمين على المعارض والمؤتمرات فإنه يجب تطبيق الإجراءات والاحترازات الواردة في دليل التعامل، مبينة أنه في حال وجود سكن للعاملين، فيجب تجهيز غرفة عزل للحالات المشتبه بها في مقر السكن المخصص لهم لكي يتم عزلهم فيها حتى يتم التواصل معهم من قبل الجهات المختصة.

ولفتت إلى أنه يجب التوعية تجاه أعراض المرض ووسائل انتقال المرض وخطورته وتوعيتهم بتجنب الذهاب لهذه الأماكن في حال ظهور أي أعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) أو ارتفاع في درجة الحرارة، وكذلك توعية العاملين والزوار والقائمين على الأماكن الترفيهية بضرورة الإفصاح عن ظهور أي أعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) أو ارتفاع في درجة الحرارة وذلك بالاتصال بالرقم ۹۳۷.

وأكدت على ضرورة توفير مواد تثقيفية لتوعية جميع العاملين والزائرين ونشر لوحات إرشادية خاصة بالتدابير والإجراءات الاحترازية ومنها: طرق انتشار المرض والوقاية منه، والتوعية بغسل الأيدي وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين والحث على الاهتمام بالعناية الشخصية، فضلا عن اتباع آداب العطاس والسعال (باستخدام المناديل الورقية والتخلص منها بأسرع وقت ممكن، أو استخدام المرفق عن طريق ثني الذراع).

كما يجب التنبيه المستمر بأهمية الالتزام بإتباع إرشادات السلامة والحرص على لبس الكمامة، وتخصيص مشرفين لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية.
المزيد من المقالات
x