«دروازة» تختتم 80 % من أعمالها بالقطيف في 30 يوما

فرشت 1550 مترا مربعا بلاطا ورفعت 7 أطنان حجرا بحريا بـ«الزريب»

«دروازة» تختتم 80 % من أعمالها بالقطيف في 30 يوما

الاحد ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢١
اختتمت مبادرة «دروازة»، التي تقيمها بلدية محافظة القطيف 80 % من عملها، والتي شارك فيها طيلة مراحلها أكثر من 600 متطوع ومتطوعة، وعدد من المختصين بالتراث والمهندسين المعماريين، ما نتج عنه عزل 7 أطنان من حجر البحر «الفروش» التراثي، ويأتي ذلك ضمن جهود البلدية وأهدافها الرامية إلى تفعيل برامج تحسين المشهد الحضري.

جهود البلدية


وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن المبادرة التي تأتي ضمن جهود البلدية، أنجزت 80 % من عملها بعد مضي شهر تقريبا من انطلاقتها، وقال: هذه المبادرة تهدف إلى توفير بيئة حضرية وسياحية ذات معيشة صحية جاذبة بحي «الزريب» بقلعة القطيف، وتم رفع ما كميته 260 مترا مكعبا من الأنقاض والنفايات مجهولة المصدر طيلة فترة المبادرة، وتواصل بلدية المحافظة جهودها في الحي، فقد وضعت وركبت إلى الآن ما كميته 1550 مترا مربعا من حجر البلاط في الحي، الذي يعد المرحلة الخامسة من مراحل التركيب، وقصدت الجهة والواجهة الشمالية من الحي.

وأوضح أن مبادرة «دروازة» تأتي ضمن أعمال البلدية للحفاظ على المواقع الأثرية وإبراز المباني التراثية، التي تزخر بها المحافظة، ويأتي ذلك وفق خطط التطوير الشامل للمحافظة، لتبقى وجهة سياحية على مدار العام.

عودة البريق

وقال المتطوع عثمان علي أبوالليرات: أبلغ من العمر 78 عاما، قضيت منها 40 عاما في حي «الزريب» بالقلعة بالقطيف، التي تتكون من 4 أبواب و11 برجا، والمساحة الأصلية للقلعة تبلغ حوالي 500 متر مربع وتوسعت بعدها، ونحن اليوم جئنا متطوعين للعمل في حي «الزريب» ليعود بريقه كما كان سابقا.

الحجر البحري

وأوضح مدير الإعلام بالبلدية عبدالله ضيف، أن مبادرة «دروازة» تقام على مساحة 10 آلاف متر مربع في حي من أحياء القلعة بالقطيف، وتم عزل 7 أطنان من الحجر البحري الطيني التراثي «الفروش» من حي «الزريب»، الذي يوجد فيه 30 منزلا قديما تراثيا تمتد جذورها في عمق التاريخ.

ولفت إلى أن المبادرة انطلقت يوم الخميس 28 أكتوبر الماضي، واستقطبت حتى اليوم أكثر من 600 متطوعا.
المزيد من المقالات