«ميتا» : بيلاروس استخدمت حسابات مزورة في أزمة اللاجئين

«ميتا» : بيلاروس استخدمت حسابات مزورة في أزمة اللاجئين

الخميس ٠٢ / ١٢ / ٢٠٢١


قالت ميتا بلاتفورمس، الشركة الأم لفيسبوك وانستجرام، اليوم الخميس إنها عثرت على أدلة تثبت أن جهاز أمن الدولة في بيلاروس، المعروف اختصارا باسم "كيه جي بي"، استخدم حسابات مزورة لمحاولة صرف اللوم إلى بولندا بشأن أزمة الهجرة على حدود البلدين.


ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء، قالت ميتا إنها ألغت 45 حسابا في فيسبوك وانستجرام و5 مجموعات في بيلاروس "استهدفت بشكل أولي الجمهور في الشرق الأوسط وأوروبا"، مضيفة أن بعضها استخدم تقنيات استخباراتية اصطناعية لفرز صور شخصية.

وقالت الشركة في بيان إنه "على الرغم من أن الأفراد الذين يقفون وراء ذلك حاولوا إخفاء هوياتهم وتعاونهم، عثر تحقيقنا على صلات بجهاز أمن الدولة البيلاروسي".
المزيد من المقالات
x