شاهد.. «طويق للنحت» يحول الرياض للوحة فنية بين الأصالة والمعاصرة

شاهد.. «طويق للنحت» يحول الرياض للوحة فنية بين الأصالة والمعاصرة

الثلاثاء ٣٠ / ١١ / ٢٠٢١


- تمكّين المواهب الوطنية في مجال فن النحت


- استقبال أكثر من 10 زيارات مدرسية وجامعية

يشهد "ملتقى طويق الدولي للنحت 2021" إقبالًا كبيرًا منذ انطلاقته يوم الإثنين 15 نوفمبر 2021م في حي جاكس بالدرعية، مما يؤكد أهمية الملتقى ودوره في تحويل مدينة الرياض إلى لوحة فنية إبداعية، ومعرض فني مفتوح يمزج بين الأصالة والمعاصرة.

وتحقيقًا لأهداف طويق للنحت الذي يُعد ثاني برامج مشروع الرياض آرت، انطلقت يوم الخميس 25 نوفمبر 2021م، ورش العمل والندوات التي ناقشت العديد من المواضيع الفنية والثقافية، من أبرزها: "تحديدالموقع وتنسيق مساحة العرض للأعمال الفنية"، و"أساسيات وتقنيات النحت"، و"أحافير طويق"، و"أساسيات النحت بتقنية الحذف"، بالإضافة إلى ورش عمل مخصصة للأطفال، منها: "مجوهرات طويق"، و"جبل طويق"، و"تشكيل أصيص للنباتات"، وتستمر الجلسات الحوارية والورش والمبادرات حتى نهاية الملتقى كما هو معلن في الموقع الرسمي للرياض آرت.

ويهدف "طويق للنحت" إلى تمكّين المواهب الوطنية في مجال فن النحت، خصوصًا الشابات اللاتِي أسهمن بمساعدة فنانين محليين ودوليين، في صنع منحوتاتهم، مما أتاح لهن خوض تجربة فريدة منحتهن الثقة والخبرة لمشاهدة أعمالهن محليًا ودوليًا.

بالإضافة إلى ذلك، تم استقبال أكثر من 10 زيارات مدرسية وجامعية، من بينهم: جامعة الملك سعود، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والعديد من المدارس من مختلف المراحل، حيث أقيمت ورشة عمل قدمت شرحًا تفصيليًا لكافة المنحوتات، وأتاحت لهم مشاهدة النحت الحي، والالتقاء بالفنانين.

ويستكمل الفنانون صنع منحوتاتهم الإبداعية في الفترة المتبقية من الملتقى تحت عنوان "شاعرية المكان"، باستخدام "رخام اللؤلؤ الأبيض والأسود"، وذلك قبل عرضها بشكلها النهائي في المعرض المصاحب للملتقى، حيث بدأت تظهر ملامح المنحوتات الجمالية التي ستتزين بها أرجاء العاصمة بعد انتهاء المعرض.

ويعد "ملتقى طويق الدولي للنحت" وجهةً سياحية وفنية يمكن زيارتها عبر الحصول على التذاكر المجانية من خلال الموقع الإلكتروني للرياض آرت، حيث فتح أبوابه للزوّار في يوم الأحد 21 نوفمبر 2021م ويستمر حتى 6 ديسمبر 2021م.

واستقبل الملتقى والفعاليات المصاحبة زيارات عديدة من المهتمين في المجال، ويسعى للوصول إلى ذائقة الزوّار والمتلقين في إطار إبداعي وإلهامي، وزيادة الوعي الفني لدى كافة فئات المجتمع.
المزيد من المقالات
x