منصات البث التلفزيوني.. بوابة جديدة للهجمات الإلكترونية

93 ألف محاولة متخفية في 18 شهرا

منصات البث التلفزيوني.. بوابة جديدة للهجمات الإلكترونية

الثلاثاء ٣٠ / ١١ / ٢٠٢١
شهدت خدمات البث التلفزيوني ومشاهدة المحتوى عند الطلب عبر الإنترنت نموا سريعا في العامين الماضيين جراء الجائحة، ما رأى فيه مجرمو الإنترنت الذين سعوا للتكيف السريع مع الطلب المتزايد على مصادر بديلة للترفيه، فرصة ثمينة لاستغلال تهافت المستخدمين على مشاهدة البرامج التلفزيونية على منصات البث عبر الإنترنت، واضعين مخططات احتيال انتشرت في كل أنحاء الويب.

الأكثر استخداماواكتشفت حلول أمنية لواحدة من أكبر مقدمي خدمات الأمن الإلكتروني والخصوصية الرقمية في العالم «كاسبرسكي»، بين بداية يناير 2020 ونهاية يونيو 2021، أكثر من 93 ألف محاولة هجوم رقمي متخفية تحت ستار إحدى خمس منصات عالمية معروفة للبث التلفزيوني عبر الإنترنت، تتضمن نتفلكس، وديزني، وآبل تي في بلس، وأمازون برايم فيديو، وهولو.


وكان المسلسلان «الماندالوريان» The Mandalorian و«سرقة الأموال» Money Heist، ذوا الشعبية الواسعة أكثر البرامج الأصلية التي استُغلت أسماؤها في محاولات الهجوم ونشر الأنشطة الخبيثة.

أحدث التوجهات

وضمن هذه النتائج وغيرها حلل خبراء كاسبرسكي في تقريرها الأخير حول «التهديدات الرقمية في ظل المنافسة المحتدمة بين منصات البث»، الذي يحلل مشهد التهديدات المرتبطة بمنصات البث في العامين 2020 و2021، أحدث التوجهات والوقائع الرئيسة على امتداد مشهد التهديدات المرتبطة بالترفيه خلال مراحل ذروة الجائحة.

واكتشفت منتجات الشركة الأمنية 93,095 محاولة هجوم لإصابة 18,938 مستخدما بـ 8,650 ملفات مختلفة منذ 1 يناير 2020 وحتى 30 يونيو 2021.

خمسة أعمال

وجاءت شبكة نتفلكس، التي تتربع على قمة منصات البث التلفزيوني عبر الإنترنت في العالم، في مقدمة المنصات الأكثر استغلالا لاسمها من قبل مجرمي الإنترنت في محاولات الإيقاع بالمستخدمين في حبائل الاحتيال، وواجه 89.93% من المستخدمين المتأثرين برمجيات خبيثة أو غير مرغوب فيها أثناء بحثهم عن تلك المنصة أو المحتوى الذي تقدمه. يستخدم مجرمو الإنترنت بنشاط البرامج والمسلسلات التلفزيونية طُعما للإيقاع بالمستخدمين.

ووفقا للتقرير، حدثت 60% تقريبا من محاولات الهجوم باستخدام مسلسلين اثنين فقط، «الماندالوريان»، بنسبة 28.72% و«سرقة الأموال» بنسبة 28.41%، وهما من أكبر الأعمال الدرامية التلفزيونية التي شهدها العالم في السنوات القليلة الماضية.

وشملت الأعمال التلفزيونية الأخرى التي استغل أسماءها المجرمون ضمن أبرز خمسة أعمال «ريك ومورتي» 9.69 %، «بيكي بلندرز» 0.25 %، و«ويست وورلد» 7.17%.

احتيال مبتكروقال خبير الأمن لدى كاسبرسكي، أنون إيفانوف، إن المزيد من المستخدمين يقبلون على الاشتراك في منصات البث التلفزيوني عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن عدم الحاجة إلى تنزيل أي ملفات لمشاهدة المحتوى قد يجعل البعض يتوقع انخفاض الخطر المرتبط بمشاهدة هذه المنصات، مضيفا: «يتكيف مجرمو الإنترنت بسرعة مع التوجهات الجديدة ويخرجون بأنواع احتيال مبتكرة؛ فبمقارنة بيانات العام 2021 بمؤشرات العام 2020، نرى أن تنزيل الملفات الخبيثة المتخفية تحت ستار البرامج والمسلسلات التلفزيونية المفضلة أصبح أقل شيوعا، لكن هذا لا يحمي المستخدمين من خطر التهديدات الأخرى، كتدفق رسائل التصيد، حيث قد يسرق مجرمو الإنترنت بيانات حساباتهم وأموالهم».

صفحات موثوقةوأوصى خبراء كاسبرسكي المستخدمين لتجنب الوقوع ضحية للبرمجيات الخبيثة وعمليات الاحتيال أثناء الاستمتاع بخدمات البث التلفزيوني عبر الإنترنت، بالتحقق من صحة المواقع قبل إدخال البيانات الشخصية، وذلك بالحرص على اللجوء إلى صفحات الويب الرسمية الموثوق بها لمشاهدة الأفلام أو تنزيلها، مع التحقق من تنسيق عناوين URL وكذلك تهجئة أسماء الشركات المقدمة للخدمات، استخدام خدمة VPN موثوق بها، من أجل الوصول إلى المحتوى الإقليمي لمختلف منصات البث.

حظر التصيدكما أوصوا باستخدام حل أمني موثوق به، يحدد المرفقات الخبيثة ويحظر مواقع التصيد، مؤكدين أهمية تجنب الروابط التي تقدم وعودا بالمشاهدة المبكرة للمحتوى، وإذا كان هناك شكوك حول أصالة المحتوى، يمكن التحقق منها عبر التواصل مع مقدم الخدمة، داعين لضرورة توخي الحذر مما قد يبدو عروضا ترويجية شديدة الإغراء.
المزيد من المقالات