لغة جديدة للتواصل مع «الفضائيين»

لغة جديدة للتواصل مع «الفضائيين»

الاثنين ٢٩ / ١١ / ٢٠٢١
تطرقت مجلة علمية شهيرة إلى إحدى المعضلات التي تواجه علماء الفلك، حيث يتوقع البعض أن هذا العالم الواسع جدا، بطريقة لا تصدق، وفي هذا الوجود الهائل «اندلعت في مكان ما شرارة لحياة أخرى أو حضارة ذكية»، لذلك يرى العلماء أن طريقة التواصل مع هؤلاء الفضائيين ستكون هي المعضلة الأولى.

ويفترض العلماء أنه في حال وجود هذه الكائنات الفضائية الذكية، فإنه يجب على البشرية إيجاد طريقة فعالة للتواصل معهم أو لجعلهم يعلمون بوجودنا على كوكب الأرض، على أقل تقدير.


وبحسب مقال في مجلة «لايف ساينس» العلمية، يعتبر الإشعاع الكهرومغناطيسي، أو الأمواج الكهرومغناطيسية، والتي تشمل كل شيء من الضوء المرئي إلى موجات الراديو إلى الأشعة تحت الحمراء، وغيرها، الخيار الأول لبث المعلومات حول الأرض إلى الكون.

أشارت المصادر إلى أن العلماء تمكنوا من تعديل تردد الموجة الكهرومغناطيسية بمهارة فائقة، حيث يستطيع العلماء حاليا الاستفادة من إمكانية جعل الرسائل المعقدة مدمجة داخل رمز ثنائي بسيط، يمكن أي كائنات فضائية ذكية إعتراض مثل هذه الإشارة وتتبعها إلى الأرض.
المزيد من المقالات
x