«أوكساجون».. التنمية بشكل فريد

«أوكساجون».. التنمية بشكل فريد

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، قبل أيام عن إنشاء مدينة نيوم الصناعية «أوكساجون». وقال الأمير محمد بن سلمان إن المدينة الصناعية «أوكساجون» ستكون حافزا للنمو الاقتصادي والتنوع في نيوم خاصة، والمملكة بشكل عام، مما يلبي طموحاتنا في تحقيق مستهدفات رؤية 2030. وأضاف سموه أن مدينة نيوم الصناعية ستسهم في إعادة تعريف توجه العالم نحو التنمية الصناعية في المستقبل، جنبا إلى جنب مع إسهامها في حماية البيئة، وخلق فرص جديدة للعمل وتحقيق النمو، كما ستشارك «أوكساجون» في دعم المملكة في مجال التجارة الإقليمية، إضافة إلى دعم تدفقات التجارة العالمية في المنطقة.

وتحتل «أوكساجون» منطقة كبيرة في الركن الجنوبي الغربي من مدينة نيوم، وتتركز البيئة الحضرية الأساسية فيها حول الميناء المتكامل ومركز الخدمات اللوجيستية، الذي سيضم غالبية سكان المدينة الصناعية. ويقلل التصميم الثُّماني الفريد للمدينة من أي تأثيرات على البيئة؛ حيث سيوفر أفضل ما يمكن من استخدامات الأراضي، لدعم توجه نيوم في الحفاظ على ما نسبته 95 % من البيئة الطبيعية، كما ستشكل المدينة أكبر هيكل عائم في العالم، وتعد مركزا لتطوير نيوم لـ «الاقتصاد الأزرق»، وذلك بالاعتماد على البحر في تحقيق التنمية المستدامة، مما يعكس تركيز نيوم على التطوير الإبداعي والمبتكر.


ومع هذه النوعية الإبداعية من التنمية في نيوم و«أوكساجون»، فإننا نعيش تنفيذ مراحل رؤية المملكة 2030 بمشاريع تنموية متميزة تساهم بشكل إبداعي في تحقيق التنمية المستدامة لأجيال الحاضر والمستقبل، وتعزز من ثقافة التخطيط المكاني لتحقيق رؤية المملكة 2030 وتساهم في الاستفادة من أفكارها التخطيطية والتصميمية والتنفيذية في علاج قضايا التنمية القائمة، كقضايا توفير المسكن الملائم والازدحام والتلوث بالمدن والقرى.

وأخيرا وليس بآخر، فإننا نعيش مشاريع تنموية متميزة تطرح، من خلال أفكارها التخطيطية والتصميمية، دروسا في التنمية المستدامة التي تأخذ في الاعتبار معايير الاستدامة، ويمكن الاستفادة منها في دعم الجهود القائمة في مواجهة قضايا التنمية. واقترح دراسة كيفية الاستفادة تنمويا وعمرانيا من الساحل الشرقي والغربي بمملكتنا الغالية من خلال تطوير مشاريع تنموية وسكنية وترفيهية متميزة وصديقة للبيئة، لتساهم بشكل ابتكاري في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x