فريق طبي سعودي يكتشف مورثا مرضيا جديدا

فريق طبي سعودي يكتشف مورثا مرضيا جديدا

الاحد ٢٨ / ١١ / ٢٠٢١
تمكن فريق طبي بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض من اكتشاف مرض جديد يعرف بـ «يو جي بي 2»، ناجم عن خلل في أحد المورثات التي لم يسبق تسجيلها في الأدب الطبي. يأتي هذا الإنجاز محصلة للتعاون بين قسمي أعصاب الأطفال بمركز العلوم العصبية بقيادة الاستشاري د. مساعد أبوخالد، وقسم أبحاث الوراثة العصبية بمركز الأبحاث بقيادة كبير علماء الأبحاث لأمراض الأعصاب الوراثية د. نامق كايا.

وأفاد استشاري أعصاب الأطفال د. محمد المهيزع بأن مرض «يو جي بي 2» هو أحد المورثات المسببة للإصابة بتشنجات صرعية شديدة، ما يؤدي إلى تأخر في القدرات العقلية، موضحا أن بداية اكتشاف المرض كانت مع طفلة تعاني من هذه الأعراض بعد بلوغها 12 شهرا من العمر، حتى توفيت إثر التهاب رئوي حاد.


وأضاف أن العائلة رزقت بطفل آخر ظهرت عليه الأعراض السابقة نفسها، فأجريت له تحاليل متقدمة للمورثات بمستشفى الملك فيصل التخصصي، كشفت عن الإصابة بـ «يو جي بي 2»، متابعا: وحينها تقرر تحويل الوالدين إلى قسم العقم والإخصاب بالمستشفى لتجنب تكرار إنجاب أطفال مصابين بالمرض نفسه.

وقال المهيزع، إنه بتوفيق من الله رزق الأبوان بتوأم باستخدام تقنية التلقيح خارج الرحم لتجنب إنجاب طفل يحمل المورث نفسه، مؤكدا أن الطفلين سليمان تماما.
المزيد من المقالات