في حضرة الزعيم

في حضرة الزعيم

الخميس ٢٥ / ١١ / ٢٠٢١
أن تكتب عن الشأن الرياضي العام أو عن إحدى المناسبات أو البطولات فذلك معتاد بل وأكثر من المعتاد، ولكن عندما تريد أن تكتب عن الجمال والخيال والتفرد والامتياز، أن تكتب عن الذهب وعن عشاق الذهب، عن «ملك» آسيا، فأنت تعيش حالة من الزهو الوطني الفريد.

نعم هو الهلال الذي رسم لوحة من الخيال، رسم طريق المجد بطريقة السهل الممتنع، نعم هو من أعطى للوطن مجدا جديدا وفرحة جديدة في ليلة كان عريسها وصانع أفراحها المتوج بكل اقتدار.


في ليلة الثالث والعشرين من نوفمبر، وأمام العالم، قال نجوم الأزرق كلمتهم القوية، نحن ملوك كرة القدم الآسيوية، والمتربعين على عرشها، بالقول والعمل وبالأرقام التي لا تقبل الشك والتشكيك، وبالذهب الخالص النقي الذي ملأنا به خزائن الوطن.

أصبح شهر نوفمبر شهرا مميزا لدى الهلاليين، فيه حقق الزعيم بطولته الثانية الآسيوية، وأصبح عشاقه يتغنون بهذا الشهر والنتائج المبهرة فيه.

اللقب الجديد، كما هي كل ألقاب الزعيم، نتاج جهد فريد وتناغم يدرس بين كافة الأطراف الهلالية من الرئيس ومجلس إدارته والجهازين الفني والإداري إلى نجوم الفريق والجهد المميز الهادئ، الذي أصبح أيقونة سعادة للهلال، وهم الأعضاء الذهبيون وخلفهم جميعا المؤثر رقم واحد في الهلال وهو الجمهور العظيم، الذي سخر كل جهده ليكون السند القوي المتين الذي يعطي الدافع الأكبر لمزيد من الذهب.

هذا الجمهور الذي لم يترك وسيلة من وسائل الدعم قبل المباراة إلا وكان حاضرا فيها، من مبادرات فردية جميلة ووقفات مؤثرة ثرية بالقول والعمل، إلى دعم سر الهلال الجديد القوة الزرقاء، من خلال مساندتهم في يوم المباراة، حيث استطاعت مساحة هلالية تأمين 2400 قميص أزرق ليوم المباراة، وكذلك المساهمة في الجهد الكبير في تأمين ما يساعد الجماهير الكثيفة على مواصلة الدعم الكبير الذي أثمر فرحا من ذهب.

حضر الفريق وحقق المراد، وحمل الكأس، وترصعت صدور اللاعبين بالذهب، ولم نشاهد أو نسمع تفردا في الظهور أو تصدر المشهد من قبل فرد أو مسؤول، بل كانت النجومية جماعية، وكافة الهلاليين رموزا، وجميع المحبين أبطالا، واللون الأزرق هو المتسيد بكامل قوته، وهذا هو سر استدامة توهج الهلال.

انتهى العرس الوطني الآسيوي الهلالي وحقق الوطن مكتسبات رياضية كبيرة لمستقبل كرة القدم السعودية، وبدأ صناع الذهب التفكير في حلم جديد لذهب جديد لمنجز جديد وكسر رقم قياسي جديد والعنوان الأبرز دائما الهلال.

- لا رمز في الهلال سوى الهلال

- القوة الزرقاء أذهلت العالم

@khaled5Saba
المزيد من المقالات
x