فرنسا وبريطانيا تتبادلان الاتهامات بشأن غرق 27 مهاجرا

فرنسا وبريطانيا تتبادلان الاتهامات بشأن غرق 27 مهاجرا

الخميس ٢٥ / ١١ / ٢٠٢١


تبادلت بريطانيا وفرنسا الاتهامات بشأن من يلقى عليه اللائمة في وفاة 27 مهاجرا على الأقل بعدما انقلب قاربهم في القنال أمس الأربعاء خلال محاولة عبور ممر الشحن الخطير في الطقس الشتوي.


وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان لمحطة آر.تي.إل الإذاعية اليوم الخميس "إن جاذبية بريطانيا هي ما يلقى عليها باللائمة، بما في ذلك سوق عملها.. يعلم الجميع أن هناك ما يصل إلى 2ر1 مليون مهاجر غير شرعي في المملكة المتحدة ويستغل كبار رجال الأعمال الإنجليز تلك القوة العاملة لانتاج أشياء يستهلكها الإنجليز".

جاءت تصريحات المسؤول الفرنسي بعدما اتهم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فرنسا بعدم فعل ما يكفي لوقف المهاجرين من محاولة الوصول للمملكة المتحدة. وراجعت فرنسا عدد الضحايا نزولا من 31 قتيل قُدرتهم في السابق، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وقال جونسون لشبكات إذاعية أمس الأربعاء "واجهنا صعوبات في إقناع بعض شركائنا، وخاصة الفرنسيين، بالقيام بإجراءات بطريقة نعتقد أن الوضع يستحقها"، مضيفا أن المملكة المتحدة مستعدة لتقديم المزيد من الدعم لمساعدة فرنسا في القيام بدوريات عند شواطئها الشمالية لمنع القوارب من المغادرة.
المزيد من المقالات
x